X

(الشيوعي) يدعو حزب الأمة لمراجعة قراره بتجميد نشاطه بقوى الحرية والتغيير

الخرطوم 3 مايو 2020 – دعا الحزب الشيوعي السوداني، حزب الأمة القومي، إلى مراجعة قراره بتجميد نشاطه في قوى الحرية والتغيير.
مقر الحزب الشيوعي بالخرطوم 2 .. (سودان تربيون)

وحذر الحزب في بيان تلقته “سودان تربيون”، من مغبة انقسام قوى الثورة، تفاديا لمساعدة أعداء الثورة من فلول النظام السابق، وتعريض مكاسب الثورة للخطر.

وأوضح أن تصحيح أداء الحكومة المدنية والمثابرة في تنفيذ إعلان الحرية والتغيير والمساهمة بجد في الارتقاء والالتزام بما جاء في المصفوفة، يساعد كثيرا في تدعيم النضال من أجل سلطة مدنية كاملة بالتصدي للمهام الأساسية في تدعيم الممارسة الديمقراطية عبر تعيين الولاة من قبل الاقاليم، وتكوين المجلس التشريعي والعودة إلى حوار جاد حول قضايا السلام العادل والشامل، وتحقيق العدالة للشهداء، ومراجعة السياسة الاقتصادية.

ودعا الحزب الشيوعي، كافة القوى السياسية الوطنية والديمقراطية داخل وخارج قوى الحرية والتغيير، للالتفاف حول المبادئ الأساسية للحراك الجماهيري والوحدة للنضال من أجل إكمال فترة الانتقال بنجاح.

وفي أبريل الماضي أعلن حزب الأمة القومي، تجميد أنشطته في كافة هياكل ائتلاف قوى “إعلان الحرية والتغيير”، ودعا إلى مؤتمر تأسيسي لقوى الثورة لإصلاح هياكل الفترة الانتقالية.

وتأسس الائتلاف في يناير 2019، وقاد احتجاجات شعبية أجبرت قيادة الجيش، في 11 أبريل من العام نفسه، على عزل عمر البشير من الرئاسة.

وحزب الأمة القومي هو أحد أبرز أحزاب تحالف نداء السودان، المنضوي تحت ائتلاف قوى “إعلان الحرية والتغيير”، الذي يضم أيضًا تجمع المهنيين، وتحالفات “الإجماع الوطني”، و”الاتحادي المعارض”، إضافة إلى قوى المجتمع المدني.