موكب الاختشوا ماتوا

في عام ٢٠٠٧م كنت اعمل في قسم الاخبار في صحيفة (الرأي العام) وكنت مسؤولة عن تغطية المحاكم، وصادف ان كانت…

حديث المدينة-رسالة اعتذار!!

أصالة عن نفسي ونيابة عن شعبنا السوداني العتيد أتقدم برسالة اعتذار متبرجة بالحزن النبيل لمولاي القائد الكبير عثمان دقنة، الذي…

الامير نقد الله

طقطقات المسبحة في الثلث الاخير وهمهمات العابد المتبتل في زنزانته تشدني اليه رجل يشع نورا ويتلألأ وجهه بنور الذكر والعبادة…

كان أبى

 (كن إبن من شئت واكتسب أدبا .. يغنيك عن محموده النسب .. إن الفتى من يقول ها أنا ذا…