X

ولايات السودان تبدأ تنفيذ تدابير مشددة بعد تزايد حالات الإصابة بـ(كورونا)

وزير الصحة السوداني أكرم علي التوم

الخرطوم 3 مايو 2020 – بدأت عديد من ولايات السودان اتخاذ تدابير مشددة، تهدف إلى منع تفشي جائحة كورونا على نطاق واسع، بعد تمددها في 14 ولاية من أصل 18.

وسجلت ولاية الخرطوم، وفقًا لتقارير وزارة الصحة، أعلى نسب إصابة بالفايروس المستجد مقارنة بالولايات، حيث وصل عدد حالات الإصابة فيها 521 حالة من 592 مجموع حالات الإصابة بالسودان.

ودخلت ولاية الخرطوم منذ 18 أبريل الفائت، في إغلاق شامل، لمدة 21 يوم، دون أن يستبعد مسؤولون تمديد الحظر وتقليص ساعات السماح حال استمرار تزايد الإصابة بالوباء الفتاك.

ووصل عدد حالات الإصابة بفايروس كورونا في ولاية الجزيرة 24 حالة، تليها سنار بـ 10 حالات، شمال كردفان بـ 5 حالات، القضارف بـ 6 حالات، نهر النيل بـ 5 حالات، جنوب دارفور بـ 5 حالات، غرب كردفان بـ 4 حالات، شمال دارفور بـ 3 حالات، وحالتين في كل من شرق دارفور، وواحدة في ولايات النيل الأبيض والبحر الأحمر والشمالية ووسط دارفور.

وبدأت ولاية شمال كردفان، الأحد، في تنفيذ قرار إغلاق معابرها مع الولايات الأخرى. ونشرت القوات النظامية بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقال مدير شرطة ولاية شمال كردفان، اللواء شرطة حسن حامد أحمد، إن القوات النظامية ستكون متشددة في إغلاق المعابر عدا الحالات الضرورية والمسائل الحيوية، وفقًا لوكالة السودان للأنباء.

وأغلقت ولاية شمال دارفور جميع المحلات التجارية بعاصمتها الفاشر، واستثنت الصيدليات ومخازن الدواء ومراكز توزيع المياه الصحية، على أن تعمل المحلات المستثناة حتى الثانية بعد الظهر.

ومنحت الولاية إجازة مدفوعة القيمة للعاملين بالقطاعين العام والخاص داخل الولاية، بدًا من الاثنين وحتى بعد عطلة عيد الفطر. وقد استثنى القرار العاملين في القوات النظامية وفرق الطوارئ والعاملين بالبنوك والإيرادات والتحصيل والعاملين بالمرافق الصحية والكهرباء والمياه وصحة البيئة والنفايات.

ومنعت الولاية إقامة صلاة الجمعة والجماعة، وصلاة التراويح بالفاشر، على أن ترفع المساجد الآذان فقط.

وقالت ولاية جنوب كردفان، إنها حظرت تجمعات الإفطارات الرمضانية، والتجمعات بالمخابز ومحطات الوقود وتقليل الزحام في جميع الاماكن الأخرى، وذلك بغرض تحقيق اقصى حد ممكن من التباعد المجتمعي بين المواطنين لتفادي فايروس كورونا الآخذ في الانتشار بالولاية.

وقررت محلية أبو حمد، التابعة لولاية نهر النيل، شمال البلاد تمديد حظر التجوال من الثانية عشر ظهرًا وحتى السادسة صباحًا لإسبوعين آخرين.

وفي وقت سابق، قررت ولايتي الجزيرة وسنار، إغلاق شبه كلي لبعض المدن فيهما التي أُعلن فيها حالات إصابة بالفايروس المستجد.