X

الشرطة تفرق مظاهرة نسائية بالغاز المسيل للدموع في القضارف

فرقت شرطة القضارف مظاهرة مطلبية للعشرات من النساء ذوي الدخل المحدود والفقراء بأحياء متفرقة من القضارف.

وأغلقن الطريق المؤدي لمقر ديوان الزكاة ومنزل والي القضارف، وطالبن بمراعاة الظروف المعيشية لهن بعد إيقافهن عن العمل بسبب قرار حظر التجوال الشامل الذي أصدرته حكومة القضارف.

ونددن بالطريقة التي انتهجها ديوان الزكاة لتوزيع سلة رمضان، مطالبين بإعادة توزيعها حتى تذهب للأسر التي تستحقها.

وبحسب صحيفة السوداني، قالت إحدى النساء في المظاهرة، إن مدير الزكاة تعامل معهن بقسوة ورفض أن يستمع لشكواهن، وإنه ظل يقوم بتوزيع سلة رمضان لمعارفه في الحي الذي تقطن به في طرف المدينة، وإن هذا المدير كان معتمدا سابقا بمحلية قلع النحل، ووصفته بأنه (كوز).

وفرقت السلطات الأمنية المظاهرة بالغاز المسيل للدموع وسط رفض واستنكار من المواطنين لاستخدام الأسلوب تجاه النساء في نهار رمضان.

الحرطوم(كوش نيوز)