X

يا عقد اللولي اللولي-سيد خليفة

مشينا اتحاد الفنانين، معاي عبد الاله، نحجز فنان لعرس “صفية”، عبدو قال … لو على اجيب شرحبيل، قلت لي المرة دي انا راسي عاضي في “زيدان”.. قالي طبعا يا ماسوشي، عايزو يغني في الليلة ديك وتقوم تعمل لينا فيها مأساة الملك تنقور وإنعام، سكتّ . جايز الكلام ده يحصل.. اردف.. طيب هاشم ميرغني مفصل عليك.. انتي ماعارفة العليا.. قلت لي روق ولا بنزلك قبلك، وصلنا الاتحاد، الكهربا قاطعة، الراجل بتاع الحجز قدامو طربيزة وفيها لمبة
.. سلام
سلام
دايرين فنان ليوم سبعة وعشرين.. زيدان لو مش محجوز
قال اهلا يا شباب.. دقيقة.. اسف زيدان محجوز في مناسبتين في نفس الليلة..
يا ديني النبي.. خوجلي، لو ما خوجلي عبد العزيز المبارك لو ما.. نجم الدين الفاضل لو ما وردي ولا ابو اللمين
الراجل.. قلب قلب قلب قلب .. دفتر كبير
مافي ولا زول فاضي يوم سبعة وعشرين
ولا حبيب قولي راجع؟؟
قلب قلب .. نفس من سجارة
برضو محجوز
طيب شرحبيل.. وعاينت في الضلام لعبد الاله.. وشو اتهلل، قلت لي اها الفكي حقك قوي، مع ان ناس الضهاري ديل ما بقع ليهم شرحبيل..
برضو محجوز حفلتين..
وكمال كيلا.. وعبد الله دينق وديفيد قروب والبلوستارز والقولدن فنقرز وعامر ساكس ..
كلهم
احترنا.. حكيت راسي، عبد الاله قالي الا نمشي دار فلاح، ولا مركز شباب بحري. الولد محمود نجمو صاعد.
فجأة الكهربا جات..شفنا الزول بتاع الدفتر شوف العين، وجنبو طوالي قاعد “سيد خليفة”.. تصدقو خجلت، قلت ياخي انا اسمو ما جبتو، لكن هو زي المتعود على القصة دي، ما ظهر عليه ان الموضوع فارق معاه..قمت لشلاقتي قلت ليه ازيك يا استاذ، قالي اهلا ياشاب.. واصلت من باب الظرف والمجاملة.. تصدق يا استاذ انا هسة كنت عايز اسال الراجل ده اقولي سيد خليفة، طق النور ولع، ود حلال يا استاذ، اها يوم سبعة وعشرين انشا الله ما تكون مرتبط.. عبد الاله يجكن في كلوتي لمن داير اكورك.. وقلبي يضرب.. يا رب يكون مرتبط
رد بهدوء وبدون نفس .. مش مرتبط …تمنية بكون معاكم، انا قربت يغمى على، اكتب العنوان أجيكم بحافلة ومعاي العازفين… جهزو لينا شاي بلبن.
شكرا يا استاذ.. عفواً وكان بقرقش في تسالي، السكرتير ملى اوراق عقد وسلمني.. وقعت عليها دفعت العربون.
في السكة.. اعلن عبدو الحداد، زي التقول سمع بخبر “سرحان بشارة سرحان” لمن قتل روبرت كنيدي لأول مرة، قالي مش عرس صفية ده.. أنا ما جاي
قلت لي انت اصلا كراعك شرحبيلية.. اها شرحبيل زاتو مالمينا في، قالي ارجع هسه نمشي ليه في البيت بقنعو ليك.
……
اصبحنا واصبحت الحلة في حزن عظيم.. سيد خليفة؟؟ معقولة؟ هو حي؟
صفية لم تعلق.. كانت في حالة توجس من مقبل الايام، لم يكن يعنيها أمر المغني.
جهزنا الصيوان، ولمبات الزينة.. والناس توافدو..تباريك وعقابيل..
الساعة تمنية حافلة ابو السيد وصلت.. نزلو منها ابو السيد قال عايز شاي بلبن.
هرج ومرج وعشا وطباخ تحت الليمونة في ورا الحوش، والعشقوتية بتاعين المدينة كلهم وصلو، سبسبة شعر، اشكال الوان وازياء، كلهم
زهجانين من حكاية ابو السيد.. ابو السيد ضرب الشاي وقرقش تسالي، ما شغال بزول.
طلعو العازفين والناس مجبورين
ابو السيد طلع
صفية في الكوشة سمحة زي الورد ماشا الله، امي تحصن فيها بقلاع من الاولياء.. بكتاب الطبقات من اولو لاخرو.. الشيخ حسن ود حسونة والارباب
لغاية شيخ “الزاكي” الفي الدروشاب، القتلو السعودي لقدام. وكان مكتبو مقاصد لمكتب وردي فون في عمارة المجانين، وردي كان بزهج منو جنس زهج.
ورا كرسي وردي كان في لوحة تجمع خليل فرح ووردي بتوقيع بابكر صديق..
ابو السيد بدا.. الو..الوو.. الو منو
عشرة دقايق والناس انتبهت
نص ساعة في ناس نزلت نزول تقيل… وين الشينين وين راحو
في نسمة مرح هبت
الهيجة قامت
الناس دي بعد ساعة ما بتفرز كبير من صغير.. وابو السيد دخل الناس في راحة ايدو وقفل عليهم
ناس دقت تويستي وناس جيرك وناس عرضت.. اي شي عند ابو السيد في سحارتو طلعو
ما بكل ولا بمل .. بغني لروحو ما شغال بزول، وبعاين فوق.. انا مالي ومالو..والتم تم عجاجتو ربطت، اتحلت عقدة السيل، وانعقد السحاب في
وجه التصحر.. صفية رقصت وامي وخالاتي وحجة مبروكة والشيخ زنقد انقلب بشير لومي..ويصو خلى الكرسي.. عم مبارك .. ناس الجمري وحنتوبي
ورا ورا ورا ورا..
ثلاتة صباحاً.. اودعكم افارقكم.. الدنيا دي كلها قالو لا لا لا مابتمشي
قام غني ابوكم مين
قلنا نمييييييري
اي حاجة .. ملايين ملايين… ونحنا طاشمين
قلناها نعم
كنا في شوق شديد للسعادة
….
اي سعادة.


رواية أفق الأرجوان