X

البرير: الأمة مع تشكيل مفوضية للفساد وأسرتي تعمل بـ(البزنس) 120 عاماً

أماط الامين العام لحزب الأمة القومي الواثق البرير اللثام عن كثير من الملابسات التي صاحبت مواقف حزبه إزاء لجنة ازالة وتفكيك التمكين.
وقال البرير إن حزب الامة منذ العام السابق ٢٠ / يوليو من العام الماضي ظل يشدد في مطالبته بضرورة محاسبة رموز السابق وتفكيك نظام تمكين الانقاذي وذلك بتشكيل مفوضية للفساد.

وأوضح الواثق أن موقف حزب الامة ما يزال ثابتاً حول إزالة تمكين النظام البائد وفقاً للقانون ، واستدرك البرير في تصريح خاص لصحيفة الجريدة بالقول: حزب الأمة دعا الى الإلتزام بالوثيقة الدستورية وتشكيل مفوضية لمحاربة الفساد وإزلة التمكين منذ وقت مبكر.
و(تابع) معلوم أن لجنة التمكين تم تشكليها بواسطة البرهان، وهو أمر معيب حيث تقتضي الوثيقة تكوين مفوضية لازالة التمكين ومكافحة الفساد عبر آلية يتم تشكيلها بواسطة رئيس مجلس الوزراء ، وأردف الواثق التعديلات القانونية التي أجراها وزير العدل مؤخرا تؤكد أن قانون لجنة التمكين معيب، لا سيما وأن قانونيين كبار أمثال نبيل أديب وغيرهم كانت لهم ملاحظات حوله.

وحول ماتداولته (السوشيال ميديا) بأن حزب الامة ظل يعوق عمل لجنة إزالة التمكين بسبب إتهام بعض آل البرير بالفساد والثراء الحرام في ظل النظام البائد، قال الواثق: أسرتي ظلت تمارس (البزنس ) منذ ١٢٠ عاماً ، ومع ذلك لا كبير على القانون والمحاسبة ، فإن ثبث بالقانون أن هناك فساداً من أسرة البرير الممتدة لا بد من محاسبة من أفسد وفقاً للقانون.
ودعا الواثق البرير المسؤولين التنفيذيين والتشريعيين الى اجراء إبراء ذمة اليوم قبل الغد معلناً استعداده لذلك منعاً للقيل والقال ،ومشدداً على ضرورة محاسبة كل من يثبث تورطة في التعدي على المال العام لاحقاً .

وإتهم البرير مجموعات وافراد قال إنهم يسعون لوضع صورة ذهنية سيئة لحزبة واقصائه من المشهد السياسي بتلفيق الإتهامات ومحاولة إغتيال قياداته وشخصياته ورموزه دون طائل ، مركداً بأن حزبه سيظل يلعب دوره الوطني الرائد في حلحلة كل القضايا الوطنية المصيرية بالتشاور والتنسيق مع القوى السياسية الأخرى.

الخرطوم: كوش نيوز