X

الخرطوم تعلن عن تشديد في الاجراءات الاحترازية لكورونا

أكد الاستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والأعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة شروع السلطات الأمنية في فرض العقوبات على المخالفين لضوابط وإجراءات الحظر الصحي التي حددتها اللجنة العليا للطوارئ الصحية مشيرا الى أن السلطات اضطرت الى ذلك نتيجة لعدم إكتراث كثير من المواطنين بالضوابط واستغلال الاستثناءات بشكل مخل بأهداف الحظر .

وأشار فيصل لدى حديثه في المنبر الإعلامي الخاص بجائحة كرونا بالخرطوم مساء اليوم الى أن اللجنة العليا للطوارئ الصحية واصلت في اجتماعاتها اليوم واستمعت الى تقارير السلطات الأمنية في تطبيق الضوابط والإجراءات المجازة اعتبارا من مساء امس الجمعة قائلا “اضطررنا الى التشديد لان الناس لم يلتزموا ” .

ونوه الناطق الرسمي باسم الحكومة الى أن الحركة في إطار الأحياء ضمن الاستثناءات الممنوحة ظلت متواصلة بشكل مخل وأن هنالك انتشار واسع للحركة بالسيارات والمواصلات مبينا بأن السلطات بدأت في اتخاذ التدابير ضد المخالفين ولإزالة هذه المخالفات .

وبحسب سونا،أضاف فيصل أن اللجنة العليا للطوارئ الصحية رأت أن هنالك حاجة ملحة برزت للتوسع في تقديم الخدمات الصحية للحالات الباردة والحالات التي لا علاقة لها بفيروس كورونا مشيرا الى ان ذلك جاء بعد أن استمعت اللجنة الى تقارير إدارات وزارة الصحة عن الاداء وسير العمل الطبي الموجه لغير المصابين بفيروس كرونا .

وقال أن القطاع الصحي ركز نشاطه خلال الفترة الماضية على مرضى الكورونا، وكان هنالك توقف عن الخدمة العادية والحالات الباردة الا في إطار ضيق، مؤكدا بروز الحاجة الى تقديم الخدمة العادية في المستشفيات والمراكز الصحية المختلفة لغير المصابين بكورونا .

ونوه الى أن القطاع الصحي سيقوم بمعالجة هذا الجانب خلال الايام المقبلة مع الالتزام بتطبيق ضوابط صارمة لتلافى مسألة الاصابات المتكررة التي تعرض لها العاملون في الحقل الطبي خلال الفترة الماضية نتيجة لتداخل بعض الأسباب، موضحا أنه سيتم التشدد في عمليات الفرز الأولي قبل الدخول الى المشافي والمراكز الصحية .

الخرطوم(كوش نيوز)