X

توقعات بمساهمة البعثة الأممية في تحسين أوضاع الاقتصاد

توقع الاقتصادي عبد العظيم المهل مساهمة دخول البعثة الأممية إلى السودان في تحسين الاقتصاد بالاستفادة من المعونات الفنية سواء كانت في التخطيط أو الدراسات والبحوث والنصائح للحكومة الانتقالية في حال كانت البعثة خالية من أي أغراض سياسية اومخابراتية خاصة أن البعثة تأت بعصارة التجارب العالمية أسَوة بما تم في بعض الدول الإفريقية

ولفت المهل بحسب صحيفة (السوداني) إلى أن التقارير العالمية عن السودان في السابق كانت تتم من المنظمات الطوعية الكنسية والتبشيرية المنحازة وغير الدقيقة فى معلوماتها لكن مع دخول البعثة من الممكن أن يستفيد منها المانحون في تقديم الدعم

مؤكداً أن الآثار السلبية للبعثة ربما تتسرب بعض أسرار الاقتصاد لأجهزة المخابرات الدولية والتي من الممكن أن تستفيد منها في حالة رغبت الأضرار بالسودان وتابع أن المشكلة الحقيقية للسودان هو محاربة مشروعاته الزراعية من بعض الدول فى الجوار مما يتطلب حماية تلك المشروعات.

وأشار الخبير الاقتصادي محمد الناير إلى أن الدعم للسودان كان من الممكن أن يتم دون دخول البعثة الأممية باعتبار أن الأمم المتحدة لديها فروع في كل أنحاء العالم مشيراً إلى أن التجربة السابقة بدخول قوات اليوناميد لم تكن تحقق فوائد لصالح التنمية فى دارفور وإنما للقوات الأجنبية فقط لافتاً إلى أن البعثة الأممية في حال دخولها ليس من حقها استرداد الأموال المنهوبة ولكن من الممكن أن تسهم فى تدريب مؤسسات إنفاذ القانون بما ينعكس على تحسين المؤسسات الاقتصادية بالتعاون مع المجتمع الدولي وفقا لقدرات وإمكانات السودان.

الخرطوم ( كوش نيوز)