X

مفرح : لن نتوانى في منع صلاة الجماعة والصحة هي مَن تُحدِّد

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف نصر الدين مفرح، أنّهم لن يتوانوا في منع إقامة صلوات الجماعة حفاظاً على أرواح الناس إذا استدعت ضرورة مُواجهة وباء “كورونا” ذلك، لافتاً لتوجيه للأئمة بتقصير صلاة الجمعة بما لا يتجاوز (15) دقيقة.

وقال مفرح في حوار لـ(الصيحة): “نحن في تواصل مع وزارة الصحة باعتبارها المؤسسة العلمية التي تفتي علمياً ومنهجياً بشأن انتشار المرض وكيفية الحد منه، ونحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة حفاظاً على أرواح الناس، خَاصّةً أنّ النفس تسبق الدين في مقاصد الشريعة، فلا قيام للدين دُون النفس حسبما أفتى العلماء”، وقال مفرح إنّ التعامُل مع موسم الحج لهذا العام مُرتبطٌ بقرار السُّلطات السعودية وترتيباتها، وأقرّ بأنّ التأخير يُؤثِّر على الترتيبات وزيادة التكلفة.

وقال “لو فتح التقديم للحج في رمضان أعتقد أن التكلفة ستزيد لاعتبارات تتعلّق بالضغط العالي على الخدمات، من جانبنا قُمنا بترتيبات تتعلّق باستئجار عقارات، ولكن السعودية وجّهت بوقفها”، وأكّد أنّهم لم يتلقّوا من المملكة سوى إشارة بتعليق التعاقُدات مع الشركات المُخدمة لحين إشعار آخر، وأكد مفرح أنّ مُعظم الأئمة والدُّعاة ورجال الدين التزموا بتوجيهات مُكافحة فيروس “كورونا” لحماية المُواطنين، كما أنّ مُعظم المشايخ والطرق الصوفية التزمت، وسارعت بإصدار بيانات مُؤيِّدة للإجراءات الاحترازية، ونوّه إلى اتّخاذ ترتيبات احترازية خاصّة بدُور العبادة تتّسق وتوصيات مُنظّمة الصحة العالمية ومع مُتطلبات مرحلة مُواجهة “كورونا”.

الخرطوم (كوش نيوز)