X

الكشف عن مؤشرات السياسة النقدية الجديدة

كشفت صحيفة السوداني الدولية  عن أهمّ مؤشرات السياسة النقدية للعام 2020م، والتي أشارت إلى أنّها ركّزت على استقرار سعر الصرف ومنح المصدرين مرونة أكثر في التعامل بحصيلة الصادر، وخروج بنك السودان المركزي من شراء الذهب، وإصدار ضوابط جديدة لصادر الخدمات بحيث يسمح لها بالتعامل بالنقد الأجنبي.

وقال بدر الدين عبد الرحيم محافظ البنك المركزي، إنّ السياسة النقدية تأتي في مرحلة مفصلية، مشيرًا إلى اعتمادها على الوثيقة الدستورية وبرنامج الحكومة الانتقالية وموازنة 2020.

وأكّد التركيز على محوري الاستقرار النقديّ واستقرار المال.

وقال المحافظ بحسب صحيفة السوداني الدولية إنّ السياسات الجديدة منحت المصارف حرية أكبر في فتح الحسابات والتمويل، إضافة إلى إصدار ضوابط جديدة تتعلّق بالحوكمة من أجلّ السلامة المالية، واستخدام السياسات الاحترازية الكلية في منهج الرقابة القائمة على المخاطر، وتوسيع قاعدة المتعاملين مع المصارف من خلال نشر برامج التمويل الأصغر، واستخدام وسائل الدفع الإلكتروني، وتقوية المراكز المالية للمصارف من أجلّ المنافسة داخليًا وخارجيًا وذلك مهلكة الجهاز المصرفي.

وأوضحت السوداني الدولية أنّ السياسة النقدية تستهدف انخفاض معدّل التضخم من”60%” إلى”30%” ومعدل النمو إلى”2.9%” ومعدّل عرض النقود إلى”50%”

الخرطوم (كوش نيوز)