X

مساع حكومية لنقل 50 طنا من المعدات الطبية الى دارفور لمواجهة (كورونا)

الخرطوم 29 مارس 2020- أعلن مدير سلطة الطيران المدني السوداني عن تنسيق مع القوات المسلحة لنقل أطنان من المعدات الطبية لتمكين ولايات دارفور من مواجهة جائحة “كورونا”، كما أكد استمرار انسياب وارد السلع دون توقف.
ابراهيم عدلان المدير العام لسلطة الطيران السودانية … صورة لـ(سودان تربيون)

وقال إبراهيم عدلان في تصريح لـ “سودان تربيون” الأحد، إن تعاونا يجري بين القوات المسلحة وسلطة الطيران لنقل 50 طن من المعينات الطبية الخاصة بكورونا من الإمدادات الطبية المركزية عبر الطيران خلال الأسبوع الحالي الى ولايات دارفور الخمس.

وأضاف ” سيتم توزيع 10طن لنيالا ومثلها لكل من الضعين وزالنجي إلى جانب الفاشر ونيالا فيما يتم إمداد بقية مدن الولايات السودانية بذات المعدل عبر الطرق الأخرى خلاف الطيران”.

وأوضح أن تلك المعدات تكفي أي مدينة لحوالي 3 أشهر.

وقال إن طائرات الشحن مستمرة في نقل البضائع الوارد وتشمل خطوط الشركات التركية والإماراتية والسعودية والاثيَوبية.

ونفى عدلان وجود أي نشاط لتسيير رحلات جوية لنقل الركاب من والى مطار الخرطوم والمطارات السودانية الاخرى عدا الرحلات الاستثنائية لإجلاء الاجانب.

وأشار في بيان صحفي تلقته “سودان تربيون” الى أن قرار السلطة بتعليق الرحلات الجوية لنقل الركاب من والى مطارات السودان مازال ساري المفعول بما يتضمنه من استثناء لرحلات الشحن الجوي والحالات الانسانية.

وكانت بعض وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت أن إحدى الشركات تعتزم نقل السودانيين من العاصمة البريطانية لندن إلى الخرطوم.

صيانة مدرج المطار

في سياق ثان كشف عدلان لسودان تربيون عن البدء في إجراء عمليات صيانة لمدرج مطار الخرطوم.

وقال إن سلطة الطيران المدني وشركة مطار الخرطوم شرعتا في عملية صيانة للمدرج للاستفادة من فترة توقف المطار أمام حركة الطيران.

وأوضح أن الإصلاحات في مدرج المطار تتضمن إزالة ١٢متر على جانبي منتصف المدرج وتهدف تلك العملية لإزالة المطاط الناتج عن عمليات الهبوط المستمر للطائرات

كما أشار الى انه ستتم إعادة تخطيط منطقة المناورة في المطار ضمن عملية الصيانة.

وأضاف أن إدارة المطار عملت على الاستفادة من فترة الإغلاق في إعادة تأهيل البنية التحتية أيضا خاصة (ممرات الأمتعة) ودورات المياه في صالتي الوصول والمغادرة إضافة إلى إنارة الجانب الشرقي لسور المطار وتزويده بالكاميرات.