X

الوساطة: الثورية تريد تمديد الفترة الانتقالية

 

 

أعلن رئيس لجنة الوساطة فى مفاوضات السلام السودانية توت قلواك، أن قادة الجبهة الثورية”  يريدون أن يبدأ حساب الفترة الانتقالية (المحددة بمدة 39 شهرا بدأت مع توقيع الوثيقة الدستورية فى أغسطس الماضي)، بعد توقيع اتفاق السلام المرتقب باعتبار أنهم لم يكونوا طرفا فى المدة المحددة فى الوثيقة الدستورية.

 

 

وعقدت أطراف المفاوضات فى مسارى دارفور والمنطقتين “جبال النوبة والنيل الأزرق”، ثلاثة جلسات بالتزامن، فى جوبا أمس، تناولت بالنقاش عددا من ملفات التفاوض التى لم تستكمل بعد.

 

 

 

وقال توت قلواك، فى تصريح صحفي بحسب صحيفة آخر لحظة، “إن أطراف التفاوض تجاوزت حتى الآن العقبات الكبيرة في مسيرة التفاوض، موضحا أن هناك نقطة أخرى، بخلاف مدة الفترة الانتقالية، حيث يرى قادة الجبهة الثورية أن المشاركين فى السلطة الانتقالية يجب عدم حرمانهم من المشاركة فى الانتخابات. وأضاف أن مدة الفترة الانتقالية ستخضع للتشاور بين الوساطة والحكومة السودانية على مستوى الرئيسين، سلفاكير ميارديت، وعبدالفتاح البرهان، للتوصل إلى رؤية وفاقية بشأنها، وبشأن مسار الحركة الشعبية شمال بقيادة الحلو، أوضح أن الوساطة تدير حوارا مع الحلو فى الوقت الراهن لإقناعه بالعودة إلى طاولة الحوار.

الخرطوم: (كوش نيوز)

%%footer%%