X

السودان: تحذير شديد اللهجة من صندوق النقد للخرطوم

رصد: الانتباهة أون لاين
حذر صندوق النقد الدولي من أن الاقتصاد السوداني سيواصل مساره السلبي ما لم تقم الحكومة بإصلاحات مالية حاسمة.  وذكر تقرير الصندوق الذي يجيء وفق مشاورات المادة الرابعة التي يقوم فيها خبراء من الصندوق بتقييم الأوضاع المالية والاقتصادية للدولة: “الإصلاحات المالية ضرورية لمعالجة العجز وتقليل التضخم ودعم البرامج الاجتماعية والتنموية”.  كما دعا صندوق النقد الدولي الخرطوم إلى معالجة دعم الوقود ورفعه تدريجياً مع زيادة الإنفاق في نفس الوقت على القطاعات الضعيفة في المجتمع. كما شددت المؤسسة المالية الدولية التي تتخذ من واشنطن مقراً لها على أن نظام سعر الصرف الحالي “مشوه للغاية” وأوصت بتحريره. وأكد الصندوق أن التحرير التدريجي لسعر الصرف أمر حاسم في القضاء على التشوهات التي تعرقل الاستثمار والنمو. وقال صندوق النقد الدولي إنه سيعزز القدرة التنافسية والشفافية ، ويقضي على العديد من ممارسات العملات والتشوهات المرتبطة بها ويعزز استقلالية البنك المركزي ويعزز الإيرادات المالية.
وأقر صندوق النقد الدولي أن التأييد الشعبي لقيام الإصلاحات السياسة و الاقتصادية التي سعت إليها الحكومة “تآكل بسبب المصاعب الاقتصادية”.
كما دق صندوق النقد الدولي ناقوس الخطر حيال هشاشة القطاع المصرفي السوداني قائلاً إن حساب القروض المتعثرة يقلل من حجمها الحقيقي وأن العديد من البنوك لا تزال تعاني من عدم كفاية رأس المال. وأشار إلى أن الغرامات الأمريكية الكبيرة التي فرضت في عام 2014 ضد البنوك الدولية لخرقها العقوبات التي كانت مفروضة في حينها أسفرت عن “انخفاض حاد في خطوط البنوك المراسلة مع البنوك السودانية. وأكد صندوق النقد الدولي على أن المخاوف المتعلقة بالضوابط في البنوك السودانية المتعلقة بغسيل الأموال وتمويل الإرهاب بالإضافة الى إدراج السودان في قائمة الدول التي ترعى الإرهاب هو أيضا أحد العوامل التي تؤدي إلى إحجام البنوك الدولية.

%%footer%%