X

أخير يا وزير الزراعة!

أعلم انني كثير الكلام وكثير النقد لأداء وزير الزراعة؛ وذلك ليقيني الكامل أنه لا مخرج لنا من هذه الضائقة المعيشية إلا عن طريق الزراعة.
وأي تفكير خارج صندوق الزراعة أراه مضيعة للوقت، وترسيخ للضعف الاقتصادي بشكل عام.

نعود لوزيرنا الهمام والذي صرح أول امس أن الإنتاج المتوقع من محصول القمح لهذا العام 700 الف طن، وهو يمثل حسب كلامه 50% من حاجة البلاد إلى القمح في السنة.

بداية اشكك في هذه المعلومة؛ لأنه -حسب علمي- ان الاستهلاك يفوق 2 مليون طن سنوياً من القمح .

المهم أن الرجل حذر من أن هناك تحركات من تجار وبنوك لرفع سعر القمح أكثر من السعر الذي أعلنته الدولة ( 3 آلاف جنيه للجوال) ويقدمون الإغراءات للمزارعين لشراء إنتاجهم بسعر أعلى، وطالب الحكومة بالتدخل ووقف هؤلاء حتى تتمكن الدولة من شراء ما يكفيها للمخزون الإستراتيجي وبالسعر المعلن =. وبعدها يمكن ترك المتبقي للتجار والبنك!

ووالله وتالله لا أعرف هل أبكي أم أضحك على كلامه .!! بداية دعني أسألك يا سيادة الوزير: أين كنت في بداية الزراعة لهذا الموسم؟ وماذا قدمت للمزارعين؟ عبر هذه الصفحة ناشدتك أكثر من مرة للانتباه للموسم الزراعي ومحاولة التدخل لإيجاد حلول لأزمات الري والأسمدة والتقاوي والوقود، ولكنك لم تبارح مكتبك الوثير، وقضيت الموسم كله في اجتماعات مع منظمة الفاو مرة ومنظمة ( المش عارف إيه) مرة اخرى.

وبعد أن بذل المزارع المسكين كل هذا الجهد والعرق وسهر الليالي في عز زمهرير الشتاء جئتنا لتقول إن هناك تجاراً وبنوكاً يحاولون رفع سعر جوال القمح.

ودعني أسألك: هل رفع السعر يغضبك ام يسعدك ؟ أنا أتحدث باسم ملايين الزراع، وأنا واحد منه،م لن نبيع للحكومة بسعر 3 آلاف جنيه إذا وجدنا سعراً أعلى من ذلك.. المنطق والعقل يقولان ذلك خاصة أن الدولة لم تقف معي في بداية الزراعة كما ينبغي لها أن تقف.

على الدولة أن تتدخل وتشتري كل الإنتاج ومهما كان السعر؛ لأن أي زيادة ستدخل في جيب المزارع الغلبان، وستساعده على رفع مستوى معيشته، والاستعداد الأفضل للموسم الصيفي والموسم القادم.

يا حكومة: اشترِ كل القمح المنتج من المزارع مباشرة دون وسيط أو سمسار؛ لأن الفائدة ستعود للمزارع البسيط مباشرة.

هناك طرق عدة يمكن أن تتبعها الحكومة لدفع استحقاقات المزارعين ليس من ضمنها إطلاقاً محاربة الذين يريدون الشراء بسعر أعلى من سعر الدولة، ويمكن أن نفرد لهذه الطرق مقالاً خاصاً.

لسان حال المزارع يقول: القمح قمحي ..زرعته وحدي .. وسقيته وحدي .. وحصدته وحدي، وسأبيعه وحدي ( مش قلتو تحرير اقتصادي).
وكل عام ومزارعو بلادي بخير.


رمزي المصري