X

بعد محاولة اغتيال حمدوك.. وزير الإعلام: رئيس الوزراء يمارس مهامه والتعامل سيكون حاسماَ

كشف وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الانتقالية فيصل صالح مزيداً من المعلومات حول محاولة اغتيال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك اليوم الاثنين (9مارس 2020م) بالخرطوم.

وقال صالح في مؤتمر صحفي: “تعرض موكب
السيد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك صباح اليوم لهجوم إرهابي أثناء سيره من منزله
إلى رئاسة مجلس الوزراء، وقد تعرض الموكب لتفجير إرهابي وإطلاق رصاص أسفل كوبري كوبر
ولم يصب السيد رئيس الوزراء بأي أذى وكذلك المجموعة المرافقة له، عدا أحد افراد التشريفة
الذي أصيب إصابة بسيطة بالكتف إثر سقوطه من الدراجة البخارية”.

وطمأن فيصل بأن “رئيس الوزراء
يمارس الآن مهامه المعتادة بمكتبه”، مشيراً إلى أن “السلطات الأمنية قد بدأت
إجراءاتها للتحقيق في الحادث ومعرفة مرتكبيه”.

وأضاف: “نحن نعلم أن هنالك من يستهدف
ثورة الشعب السوداني والمكاسب التي حققها بنضالاته ودماء شهدائه، لكننا نؤكد أن إرادة
الثورة باقية وأن مسيرتها مستمرة ولن تفقد بوصلتها أبداً، وأن الإرادة الشعبية الغلابة
و وحدة قوى التغيير هي ضمان استمرار ثورتها وهي الإرادة التي ستجعل الردة مستحيلة”.

وأكد فيصل أن “شعبنا استشرف فجر عهد
جديد، وهو قادر على الدفاع عنه بكل غالٍ ونفيس، وسيتم التعامل بالحسم اللازم مع كل
المحاولات الإرهابية والتخريبية والمُضي قدماً في تنفيذ مهام الثورة وتفكيك ركائز النظام
القديم”.