X

اخرجن يا نساء السودان

بقلم: سهير عبدالرحيم

ليس شرطاً أن تكوني متزوجة وتعانين من مشكلات وخلافات حادة وتوتر مع زوجك لتخرجي يوم ٨ مارس يوم المرأة العالمي، ليس شرطاً هذا لتخرجي..؟
وليس شرطاً أن يكون زوجك قد أقتلع اطفالك منك عنوةً عبر نفوذ أو محكمة أو سطوة أو استغلال منه لضعفك وضعف أسرتك حتى تخرجي ..!!
وليس شرطاً أن يكون طليقك قد قام بحظر سفر أطفاله في المطار وأصبحت لا تستطيعين السفر بصحبتهم ولا تستطيعين تركهم والسفر دونهم، ليس شرطاً هذا حتى تخرجي …!!
وليس شرطاً أن تكون لديك رغبة في الزواج مرة أخرى بعد تجربة طلاق، وتخشين من اسقاط الحضانة عنك إن تزوجت مرة أخرى.. ليس شرطاً هذا لتخرجي …!!
وليس شرطاً أن يكون زوجك عبارة عن خائن وزير نساء متعدد العلاقات العاطفية، عينه زائغة يتنقل من امرأة إلى أخرى ويغير عواطفه مثلما يغير ربطة عنقه دون أن يصل إلى تمام اليقين بتلك التي تنتظره في البيت.. ليس شرطاً أن يكون زوجك من هذه النوعية لتخرجي …!!
ليس شرطاً أن يكون زوجك بخيلاً عصبياً حاد الطباع كريه المظهر قبيح الإطلاله سيئ الخلق عديم الذوق والمروءة عربيداً وسكيراً.. ليس شرطاً هذا لتخرجي …!!
ليس شرطاً أن يكون طليقك قد أشبعك مهانةً وذلةً وهواناً بين ردهات المحاكم وقاعات القضاة طلباً للنفقة على أبنائه لتخرجي …!!؟
ليس شرطاً أن تكون حياتك الزوجية عبارة عن قطعة من جحيم ذل وضرب وقسوة وإيذاء وتحقير واضطهاد ومعاملة غير لائقة.. ليس شرطاً هذا لتخرجي …!!
ليس شرطاً أن يكون مخدعك فارغاً وفؤادك خاوياً وعُشك مهجوراً وبيتك كئيباً وزوجك فرحاً مسروراً مغبوطاً بشلة الأنس والسهر والكوتشينة وقعدات الشيشة وبنات شارع النيل.. ليس هذا شرطاً لتخرجي…!!
اخرجي من أجل أمك وأختك وابنتك وصديقتك وزميلتك وجارتك وقريبتك، اخرجي من اجل نساء السودان… أو اخرجي لأجلك وأجل مستقبلك.
اليوم يومنا.. (٨) مارس.. لا لقانون الأحوال الشخصية.. لا لقهر النساء.. معاً لنصرة نساء السودان.
خارج السور:
حا تسمعوا أصوات تخذيل من نساء.. ده طبيعي جداً، أصلاً أكبر عدو للمرأة المرأة نفسها.

The post اخرجن يا نساء السودان appeared first on الانتباهة أون لاين.