X

مسؤول: (كورونا) قلصت المسافرين والقادمين الى السودان من دول الشرق الأقصى

الخرطوم 8 مارس 2020- كشف مسؤول رفيع بسلطة الطيران المدني في السودان الأحد عن تناقص اعداد القادمين من دول الشرق الأقصى وشبه الجزيرة الهندية الى جانب السودانيين المسافرين لتلك الدول بسبب تفشي فايرس “كورونا” هناك.
فايرس كورونا أثار ذعرا واسعا وأثر على حركة الاقتصاد والسفر في غالب دول العالم

وقال مدير سلطة الطيران المدني ابراهيم عدلان لـ (سودان تربيون) إن تنسيقا عالي المستوى يجري مع وزارة الصحة السودانية للكشف عن المرض للقادمين من الخارج.

واضاف أن أعداد القادمين من دول الشرق الأقصى خاصة الصين وشبه الجزيرة الهندية الى جانب اعداد المسافرين السودانيين لتلك الوجهات “يشهد تناقصا ملحوظا” لكنه لم يذكر ارقاما محدده.

واكد انهم يتابعون مع وزارة الصحة كافة المعلومات عن المرض وملتزمون بكافة الاجراءات والمعايير المتبعة عالميا لمكافحته ومتابعة فحص الفايرس.

ونوه الى أن هناك نشرات تأتيهم من كافة الجهات المعنية قبل وصول الطائرات الى مطار الخرطوم.

وعن الاجراءات التي تتخذها السلطة في المطار قال إنهم وضعوا كافة الأجهزة والكاميرات الحرارية في مطار الخرطوم منذ ظهور المرض في الدول الخارجية الى جانب استكمالها في المطارات الأخرى خاصة مطار بورتسودان ونيالا خلال الفترة الماضية.

وفيما يتعلق بالجنود المصريين التابعين لبعثة (يوناميد) والذين تم احتجازهم في مطار نيالا الأسبوع الماضي قال عدلان إن درجة الحرارة لديهم كانت مرتفعة ما دفع السلطات لاحتجازهم.

لكن وزارة الصحة بولاية جنوب دارفور أعلنت السبت، أن الجنود المصريين والبالغ عددهم 41 جندياً لا يُصنفون تحت مسمى حالات اشتباه بفيروس كورونا، ومع ذلك أشارت الى أنها ستطبق عليهم إجراءات العزل لـ 14 يوما حتى يتم التأكد من عدم اصابتهم بالمرض.