X

النائب العام يسلم (حمدوك) نتائج التحقيق في أحداث موكب (رد الجميل)

الخرطوم 5 مارس 2020– سلم النائب العام السوداني، رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الخميس التقرير النهائي لتحقيق بشأن الأحداث العنيفة التي وقعت في موكب 22 فبراير الماضي وشهدت قمعا مفرطا من الشرطة للمحتجين الذين خرجوا تحت دعوات “رد الجميل” لقيادات عسكرية أحيلت للتقاعد.
حمدوك تسلم تقرير لجنة التحقيق في أحداث موكب “رد الجميل”

وأفاد النائب العام تاج السر الحبر في تصريح صحفي أن الأحداث أدت لإصابة 57 من المتظاهرين و12 من رجال الشرطة.

وقال إن لجنة التحقيق التي رأسها استجوبت “قائد العمليات ومدير الشرطة بولاية الخرطوم وكل الضباط الذين كانوا في موقع الأحداث في موقع الأحداث ذلك اليوم كما تم استجواب كل الأشخاص الذين اصيبوا، وحصر كل الأضرار”.

وأشار الى أنه وافق على رئاسة اللجنة استشعارا لمسؤولياته في إرساء قواعد التعامل بين أجهزة الشرطة وحق المواطنين في تسيير المواكب وحرية التعبير.

ولفت الي أن المواكب السلمية كانت “غير شرعية” قبل التغيير الذي حدث بالبلاد، مردفا ” لكن هناك ثقافة جديدة وفق الوثيقة الدستورية تكفل حق التظاهر والتعبير السلمي”.

وأوضح النائب أن اللجنة انتهت الي تقديم عدد من التوصيات فيما يتعلق بتسيير المواكب السلمية كحق مشروع وفقا للوثيقة الدستورية بجانب التوصيات اللازمة التي تضمن عدم تكرار ما كان يحدث قبل عمليه التغيير بالبلاد.

وتابع ” الامر متروك لمجلس الوزراء والجهات ذات الاختصاص في ان تتخذ ما تراه من إجراءات لتنفيذ التوصيات الواردة في التقرير”.

وأضاف ” نحن نتوقع وجود ثقافة جديدة وسط الشرطة مع مصاحبة التغيير في التوجه العام في التعامل مع المسيرات السلمية والتي تخطت مرحلة عدم المشروعية الي مرحلة المشروعية”.

%%footer%%