X

تضارب الانباء بشأن وصول السودانيين من الصين إلى الخرطوم

تضاربت الانباء بشأن وصول الطلاب السودانيين بمدينة ووهان الصينية الى السودان، فبينما قالت الطبيبة مهجة عبد الرازق ان شقيقها الطالب مزمل الموجود ضمن الطلاب بووهان ابلغها انهم اخبروهم بان اجلائهم سيتم اليوم “الخميس” وان طائرة بها الطاقم الطبي ينبغي ان تكون طارت الى الصين لنقلهم، قال دكتور بابكر المقبول مدير الوبائيات بوزارة الصحة الاتحادية , قال ليل امس انه لم يتم اخطاره بوصول الطلاب السودانيين من ووهان بصورة كاملة، وتوقعت الا يتم نقلهم الى السودان خلال اليومين المقبلين.

وفي السياق نفذ مدراء التنمية وقيادات وموظفي وزارة التنمية الاجتماعية بالخرطوم لمناهضة تخصيص المدينة الاجتماعية مكاناً للحجر الصحي للعائدين من الصين، وتشريد التلاميذ والطلاب الصم والبكم من اجل ايواء العائدين.

ووصف مسؤول قسم الضبط المجتمعي عبد الله احمد قرار اغلاق مركز السلمابي وتحويله لحجر صحي لايواء العائدين من الصين بالقرار الخطأ باعتبار شريحة الاطفال ذوي الاعاقة تمثل شريحة هشة وتحتاج للدعم النفسي والاجتماعي لهم ولاسرهم فضلا عن ذلك فان الاطفال فاقدي الرعاية الاسرية “المشردين” تعتبر المدينة الاجتماعية مأوى لهم، ومكان لتقديم الخدمات لهم مشدداً على على ان قرار اخلاء المدينة الاجتماعية لاستقبال القادمين من الصين ظالم، لعدم اشراك الجهات ذات الاختصاص في اصداره.

وقال مدير الادارة العامة للرعاية الاجتماعية ولاية الخرطوم دكتور عبد الله حسن حمد النيل بحسب صحيفة السوداني الدولية، ان قرار ايواء العائدين من الصين بالمدينة الاجتماعية غير سليم، موضحاً انها تقع في قلب العاصمة وانها محاطة بالسكان، بجانب ان القرار لم يمر عبر مواعين المؤسسة الخاصة به وهو مرفوض وغير مقبول، ويدوس على حقوق الاطفال ذوي الاعاقة السمعية مناشداً كل المنظمات التي تهتم بحقوق الاطفال مناهضة القرار.
الخرطوم: (كوش نيوز)