X

الحركة الشعبية-المعارضة تنتقد موقف سلفا كير بشأن عدد الولايات في جنوب السودان

الخرطوم 12 فبراير 2020- قال متحدث باسم الحركة الشعبية في المعارضة بجنوب السودان والتي يقودها رياك مشار إنهم متمسكون برفض المشاركة في الحكومة الجديدة قبل حل القضايا الخلافية على رأسها مراجعة عدد الولايات وحدودها.
مشار وصل جوبا والتقى سلفا .. السبت 19 أكتوبر 2019

واعتبر المتحدث باسم الحركة مناوا جاتكوث إصرار الرئيس سلفا كير ميارديت الإبقاء على 32 ولاية “تأكيد لرغبته في رفض السلام ومحاولة الإبقاء على الوضع الحالي”.

وقال في تصريح لـ “سودان تربيون” الأربعاء “لا نتوقع أن يكون هناك استقرار في جنوب السودان أو حتى عودة للاجئين من دول الجوار لأن المواطن فقد الثقة في النظام القائم ويرغب في التغيير والتحول الديمقراطي وإجراء انتخابات نزيهة بعد نهاية الفترة الانتقالية “.

وتجدر الاشارة إلى ان منظمة الايقاد اقترت مؤخرا في اجتماع عقد على هامش قمة الاتحاد الافريقي تقسيم جنوب السودان إلى 23 ولاية بدلا عن 32 ولاية كونها الرئيس سلفا كير بعد التوقيع على اتفاقية السلام في اغسطس 2015 والتي حينها اعتبرت انتهاكا لاتفاقية السلام.

وتقترح جوبا اقامة استفتاء حول عدد الولايات او احالة الامر للآلية الدستورية المكلفة بإعداد دستور دائم في البلاد خلال الفترة الانتقالية.

وشدد مناوا على أن ” الحركة الشعبية في المعارضة لن تكون جزءا من حكومة تنفذ أجندة وسياسة مجموعة اثنية واحدة دون الأخذ في الاعتبار المصلحة العليا”.

وتابع ” اصرار الرئيس سلفا كير على قراره بشأن الولايات لترضية وتوظيف معاونيه من شأنه أن يعيد البلاد مرة أخرى الى الحرب”.

وجدد مناوا التأكيد على أن موقف قيادات المعارضة هو عدم المشاركة في الحكومة الانتقالية قبل تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في المصفوفة خاصة نشر عدد مقدر من القوات الموحدة وتوليها مهام الأمن والاتفاق على عدد الولايات وحدودها كما جاء في الاتفاقية المنشطة واتفاق عنتبي.