X

أعتصموا بحبل الله

<

p style=”text-align: justify;”>

] الأخوة الأهلة يعتصمون لأجل إزاحة مجلس خاتم رؤساء الهلال.

] والخاتم يتمسك بحقه في إكمال دورته.

] بل يصر على حكم الزنطور خمسة وعشرين سنة.

] الهتافات والاعتصامات واللافتات.

] زمانها فات وغناية مات.

] ده كان زمان ياروشا.

] لما الوزير يشيل ويجيب.

] ولما الحكومة تجبر مجلس منتخب على الاستقالة.

] ولما الطعون تقعد حبيسة الأدراج بأمر الجهات الأمنية.

] لما الأمر كان بيخرج من يد المفوضية.

] القصة دي كانت أيام أمانة الشباب بتدير الرياضة في عهود طراطير كان يطلق عليهم مجازاً وزراء رياضة.

] البكا مابجيبو ليا.

] السبيل الوحيد لإقتلاع الكسكتة هو القانون.

] زمن الغتغتة والدسديس إنتهى.

] عضوية وجمعية عمومية وتوقيعات.

] إجراءات يا عمك.

] وناسكم ديل ياروشا لو معتمدين على الاعتصامات والرسم على حوائط بناها كردنة وزينها بالطلاء.

] ناسكم ديل لو معتمدين على هتافات ولافتات.

] الترابة دي في صفركم.

] ويادوبك كردنة حايحقق حلمو ويحكم الهلال مية خمسة وعشرين سنة.

] كلو شيء زاد.

] أسألوا أهل الذكر يا روشا إن كنتم لاتعلمون.

] نحنا ناسنا مسيرات ولافتات واحتلال مكتب تنفيذي وهجوم إعلامي وهجوم هلامي.

] ولازال أسد مربعن على كرسي الإدارة.

] يبقى نصيحتي للأخوة الصفراب.

] قبل يقفل الباب.

] أبقوا على العضوية.

] وأعتصموا بحبل الله جميعاً.

] بدل تعتصموا بالنادي في البرد ده.

] المهم

] ربنا لسة ماخلق من يرفع المعاناة من على كاهل المواطن السوداني.

] ولكنه سبحانه وتعالى خلق الملايين من الذين يضعون المعاناه على كاهل المواطن السوداني .

] والمواطن السوداني مابستاهل ده كلو.

] وصحيح الحياة أدت أناس الكثير وهم  لايستحقون وسحقت أناس كثر وحرمتهم وهم مستحقون.

] ولكن لن نركن للحياة كثيراً.

] فظلمها بان وفات حدو.

] أيها الناس

] ننعى والدة القطب الكبير طارق المعتصم ونسأل الله أن يتقبلها في عليين وأن يتقبل بر أخونا طارق بها.

] أيها الناس

] إن تنصروا الله ينصركم.

] أها

] نجي لي شمارات والي الخرتوم

] والينا

] بعد قصة أسد القرشي الحزينة.

] مابترجعوا لينا الجنينة؟.

سلك كهربا

ننساك كيف والكلب قال فعلاً أدت من لايستحق وحرمت مليون مستحق

وإلى لقاء.

سلك

The post أعتصموا بحبل الله appeared first on الانتباهة أون لاين.