X

وزير الصناعة السوداني يكشف عن ضوابط جديدة لإنهاء أزمة الخبز ويعتذر للمواطنين

الخرطوم 12 فبراير 2020– كشف وزير الصناعة والتجارة السوداني عن ضوابط جديده للحد من تفاقم أزمة الخبز وقدم في بادرة نادرة اعتذارا رسميا لعدم ايفائه بالوعد الذي قطعه للمواطنين بإنهاء الأزمة خلال 3 أسابيع.
وزير التجارة والصناعة مدني عباس

وتوعد مدني في مؤتمر صحفي الأربعاء بإيقاف وكلاء الدقيق عن العمل حال عدم التزامهم بحصر الأسماء والحصص التي حدد السبت المقبل موعدا لإكمالها.

وتتفاقم منذ أسابيع أزمة الخبز في العاصمة السودانية وعدد من الولايات، ويكابد المواطنون للحصول على الخبز بالوقوف ساعات طويلة أمام المخابز.

وقال مدني “الاعتذار للشعب واجب ..كانت لدينا خطة لإنهاء الأزمة إلا أنها ووجهت بتحديات منها عدم امتلاك المعلومات اللازمة لإنهاء الأزمة”.

وكان الوزير قال خلال مقابلة تلفزيونية إن مشهد الطوابير أمام المخابز سينتهي خلال 3 أسابيع، لكن الأزمة اتسعت عن السابق.

وأعلن الوزير عن عقوبات رادعه تطال المخابز المخالفة تصل إلى حد إغلاقها وسحب الرخصة.

وقال إن الوزارة اتفقت مع أصحاب المخابز على بيع قطعة الخبز زنة ٥٠جرام بجنيه.

وأكد مدني أن مخزون السودان من القمح يكفي حتى مايو المقبل وأن هناك ترتيبات لتأمين المخزون للعام الحالي بالكامل.

وأعلن عن مساعي لبدء انتاج الخبز غير المدعوم عبر المخابز التجارية خلال 45 يوم بجانب تطبيق نظام إلكتروني لتوزيع الدقيق.

وجدد استمرار الحكومة في دعم الدقيق طيلة الفترة الانتقالية وقال “لن يكون نظام الخبز التجاري مدخلا لرفع الدولة يدها عن الدعم”.

لكنه كشف عن مقترح للتحول إلى الدعم المباشر للخبز عوضا عن الدقيق.

ونوه الى وجود ديون كبيرة للمطاحن على الحكومة خلفها النظام المعزول.

وأضاف كل المعلومات حول ملف الدقيق كانت بطرف الجهات الامنية وان الوزارة اعادت صلاحياتها في ذلك الملف.