X

السودان: الطيب مصطفى يكتب: حمدوك (بريمر السودان) !

] لم اجد وصفاً او اسماً لكارثة السودان الكبرى المسماة (حمدوك) والذي طلب من الامم المتحدة استصدار قرار من مجلس الأمن يخولها باستعمار السودان افضل من اسم (بريمر)، فالرجلان (بريمر وحمدوك) اجنبيان ويتشابهان حد التطابق ويحمل الاول الجنسية الامريكية بينما يحمل الثاني الجنسية الكندية!
] اطلاق اسم بريمر على حمدوك جاء به الاخ المبدع عبدالماجد عبدالحميد ذلك أن حمدوك يقوم الآن بذات الدور الذي قام به الاستعماري بريمر في العراق بعد أن ابتعث من قبل الرئيس الامريكي جورج بوش لتفكيك العراق وحل جيشه وسلطته وتقسيمه وتدميره وتشريد شعبه وادخاله في نفق الازمة التي لا يزال يتمرغ في سعيرها.
] ذات الشيء يفعله بريمر السودان (حمدوك) الآن وهو يطلب تسليم السودان للامم المتحدة تحت الفصل السادس رغم انفنا نحن السودانيون المغيبون وكأننا فقدنا رجولتنا واصبحنا قطعاناً من الخصيان والمخنثين!
] اكثر ما يؤلم ويفزع ويدمي القلب بل ويقتل إن حمدوك يفعل ذلك بدون علم المجلس السيادي بمكونه العسكري المنوط به حماية أمن السودان القومي ثم إن ما يثير الحيرة أن مجلس السيادي لم يعلم بالخطاب الذي سلم للامين العام للامم المتحدة الا بعد أن كتبت السفيرة سناء العوض حوله بعد اكثر من عشرة ايام من تاريخ صدوره!
] ايها الناس.. اسألكم بالله هل تستطيعون تحمل كل ذلك الوجع وانتم احياء تتنفسون وتأكلون وتشربون ولا تموتون غيظاً وكمداً؟!
] اغرب ما يحيرني أننا لم نسمع حتى الآن كلمة من الرئيس البرهان الذي يباع السودان من ورائه وهو لا يعلم!
] يا رجل ..ماذا تقول لشعب السودان وللتاريخ إذا سئلت عن دورك في هذا الذي يحدث وهل انتزعت السلطة من سابقك (الضكران) لتفقد السودان استقلاله وسيادته على ارضه وتجرد قواته المسلحة من واجبها ودورها الوطني المتمثل في حماية تراب وطنها؟!
] ظللت اكتب منذ اشهر محذراً من هذا الحمدوك الذي جاء متأبطاً مشروعاً استعمارياً خطيراً لحكم السودان وارجو أن اتيح المساحة التالية للاخ الاعلامي شريف حسين شريف المقيم في امريكا والمندهش بما جرى ويجري ليشرح لكم بعض مفردات ما جرى:
هل جن هؤلاء القوم؟!

] قرأت خطاب رئيس وزراء بلادنا حمدوك الموجه الى الامين العام للامم المتحدة.. بنصه الاصلي باللغة الإنجليزية كلمة.. كلمة.. وحرفاً حرفاً.. ولم اكد اصدق عيني!!! فالرجل يدعو القوى الاجنبية تصريحاً وليس تلميحاً.. الى وضع بلادنا وشعبنا تحت الوصاية الدولية الكاملة.. ونزع سيادتنا الوطنية.. ونشر قوات دولية مدججة بالسلاح لتسرح وتمرح وترسل قواتنا المسلحة الوطنية والقوات المساندة لها الى اجازة مفتوحة..!! بل أن الرجل يصر في خطابه ان يكون ذلك الخطل.. باسرع ما يمكن ASAP…. يقول الرجل في ثنايا خطابه العجيب الذي يستنجد فيه بقوات الامم المتحدة.. ما ترجمته انا شخصياً حرفياً.. مطالباً بنشر مكون عسكري قوي لبناء ما اسماه السلام في السودان With a strong peace building
component وأن هذه القوات يجب ان تنشر في السودان بصورة عاجلة Should be urgently deployed لتعمل في نزع السلاح وتسريح القوات واعادة دمجها وجمع السلاح Disarmament ,demobilization and weapons collection
وهذا بالطبع حق اصيل وواجب سيادي من صميم سلطات ومهام قواتنا المسلحة الوطنية يريد الرجل ان ينتزعه ويسلمه لقوات اجنبية (ملقطة) من كشكول من الدول..!!!!!! ويمضي حمدوك في استجدائه للامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتريش.. قائلاً.. ان مهام هذه القوات الغازية يجب أن تشمل كااامل التراب السوداني {The mission,s mandate should cover the entire territories of Sudan.
بالله عليكم هل يمكن ان يصدق عاقل ما اقدم عليه الرجل؟؟!!! هل يتخيل ذو وعي أن يدعو رجل مسؤول العالم لاحتلال بلاده؟؟! لقد قضيت اكثر من اربع سنوات داخل مبنى المقر العام للامم المتحدة في العاصمة الامريكية نيويورك..The Headquarters Of The United Nationsحيث كنت اعمل مراسلاً تلفزيونياً اغطي الاحداث من هناك وحضرت مئات جلسات مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة The Security Council and The General Assembly
] واطلعت على مئات الخطابات الواردة الى المنظمة الدولية بمختلف لغات العالم.. ولم يمر علي طلب كهذا.. بل أن الامر سابقة غير معهودة في تاريخ العلائق الدولية.. والعرف الدبلوماسي.. انني اكاد اجزم ان انطونيو غوتريش الامين العام للامم المتحدة.. فغر فاه دهشة{واتخلع } وهو يقرأ الخطاب!!! بل أن حتى الدول التي تصنف فاشلة مثل الصومال لم ترتكب في تاريخها مثل هذه الفاجعة!!
] قبل هذا طار نفس الرجل حمدوك الى العاصمة الامريكية واشنطن والتقى المسؤولين هناك.. عندما ارسلوه من هنا ليطالب بإعفاء ديون السودان فورط الرجل بلادنا واعترف ان السودان ضالع في تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كل من نيروبي ودار السلام.. وكذلك تفجير المدمرة الامريكية USS Cole وانه مستعد وملتزم لدفع تعويضات لاسر الضحايا!!! فصدر قرار قضائي امريكي يلزم بلادنا بدفع مليارات الدولارات.. ثم جددت امريكا وضعنا جراء ذلك في قائمتها السوداء للدول الراعية للارهاب.. ثم اتبعتها بحرمان مواطنينا من دخول امريكا حتى عبر تأشيرة الهجرة الامريكية السنوية The US Diversity Visa (Lottery)
] وقبلها طار البرهان الى عنتيبي اليوغندية ليصافح نتنياهو ويستنجد به وببركاته لانقاذ بلادنا!!!!! وليدعونا ان نتخذ الصهاينة المغتصبين لاولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.. احبة واصدقاء لنا!!!!
] ماذا دهى هؤلاء القوم اذا كانوا خاليي الوفاض من ذرة من الوطنية..والانتماء لهذا الشعب العظيم..أليس لديهم شيء من حمية السودانيين وشهامتهم (ورجالتهم)؟؟؟!!!
] إن هؤلاء القوم لم يتبقَ لهم شيء سوى ان يضعوا بلادنا في مزاد علني ..وان (يدقوا الجرس) وان يعلوا الصوت ..(علينا جاااي …بلد للبيع..شعب للبيييع !!!!!)
شريف حسين شريف /اعلامي
الاثنين 10 فبراير 2020

The post السودان: الطيب مصطفى يكتب: حمدوك (بريمر السودان) ! appeared first on الانتباهة أون لاين.