X

الشرطة السودانية تعلن ضبط شبكة لتصنيع المتفجرات وخبير يرجح أن تكون (خلية إرهابية)

الخرطوم 11 فبراير 2020- قالت الشرطة السودانية الثلاثاء إنها ضبطت شبكة إجرامية تقوم بتصنيع عبوات متفجرة بمنطقة شرق النيل، وسط ترجيحات بأن يكون التفكيك طال خلية إرهابية كانت تخطط لتنفيذ عمل تخريبي.
جانب من المواد التي كانت تستخدمها الشبكة لتصنيع المتفجرات

وقال بيان عن المكتب الصحفي للشرطة مساء الثلاثاء إن شرطة الولاية حققت “إنجازا كبيرا” بضبطها “شبكة إجرامية بينهم اجانب يقوم أفرادها بتصنيع عبوات متفجرة”.

ونقل البيان عن مدير عام الشرطة الفريق أول عادل بشاير قوله ” إن العملية الاحترافية التي قامت بها مباحث الولاية أدت للقبض على أحد المتهمين وضبط كميات كبيرة من مواد كيميائية خام وأدوات تستعمل في العمليات الاولية لصناعة المتفجرات”.

وأوضح أن المعروضات تم تحريزها وإخضاعها للفحص والتصنيف بواسطة الادارة العامة للأدلة الجنائية فيما سيتم التحري والتحقيق بواسطة فرق متخصصة لكشف أبعاد العملية التي وصفها بالإجرامية.

وامتدح المدير جهود مباحث الولاية وحسها الأمني الذي أدى للإيقاع بالشبكة، كما أثنى على تجاوب المواطنين وتعاونهم مع الشرطة فيما أسماه” البلاغ الكبير”.

ورجح الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية الهادي محمد الأمين أن تكون الشبكة المضبوطة “خلية إرهابية” على غرار ضبطيات سابقة نفذتها أجهزة الأمن حين دهمت خلايا في منطقتي “السلمة” بالعام 2007، و”المعمورة” بالعام 2017 وجميعها بما فيها الموقوفة الآن في شرق النيل كما يقول كانت شبكات تعمل على تصنيع المتفجرات والعبوات والأحزمة الناسفة والتجهيزات الكيمائية مستخدمة المواد الملتهبة شديدة الاشتعال.

وأوضح الأمين في حديثه لـ “سودان تربيون” إن تأكيد الشرطة وجود أجانب بين المتهمين يعزز من فرضية “الخلية الإرهابية” علاوة على أن منطقة شرق النيل من البؤر المعروفة باحتضان أنشطة تلك الجماعات.

ولفت الخبير الى أن الوضع الراهن في البلاد يمثل مناخا خصبا ويفتح شهية المتطرفين لتنفيذ مخططاتهم سيما في ظل الوضع الأمني الهش والضيق الاقتصادي.