X

قيادي بالتغيير: أي ثورة لا ينحاز لها الجيش لن تنتصر

أعلنت قوى الحرية والتغيير تخصيص(٤٠%) من مقاعد البرلمان الانتقالي للمرأة، وقطعت بأن أي ثورة لاينحاز لها الجيش لن تنتصر، وأشار القيادي بقوى اعلان الحرية والتغيير بابكر فيصل خلال حديثه في ندوة الوثيقة الدستورية ودور ديوان الزكاة في المرحلة المقبلة التي نظمها العاملون بديوان الزكاة أمس للمراحل الأولى لثورة ديسمبر.

وأكد أن أي ثورة لا ينحاز لها الجيش لن تنتصر، وأوضح أن هناك تجارب حدثت في بعض الدول، موضحاً ان الثورة احتفظت بسلميتها، وقال فيصل إن إكمال هياكل السلطة لم يكن اهمالاً للوثيقة الدستورية خصوصاً فيما يلي تعيين الولاة والمجلس التشريعي، واشار الى ان الأمر كان بغرض اكمال مشاورات السلام، وأضاف: كان هناك مقترح ان يتم تعيين ولاة مدنيين مؤقتاً، بالتشاور مع حركات الكفاح المسلح، وثمن دور المرأة في التغيير ،وقال بحسب صحيفة الجريدة: ان مقاعد المرأة في البرلمان القادم لن تقل عن 40%، ومن جهته أعلن الامين العام لديوان الزكاة احمد عبد الله عثمان اهتمام الديوان بالوثيقة الدستورية، وأوضح ان كل النظم واللوائح تتفرع منها.

وجدد التزام الديوان بكل بنود الوثيقة ،وقال إن هذا الاحتفال دليل عافية وهو تمهيد لفعاليات أخرى تهم الزكاة مثل قانون الزكاة، بالاضافة الى ثلاثة تحديات تواجه الديوان تتمثل في العودة الى قومية الديوان ومواجهة الازمة الاقتصادية التي خلفها النظام السابق وتحدي يواجه العاملين باقامة المؤسسة النقابية التي تهم العاملين وتدافع عنهم.
الخرطوم: (كوش نيوز)