X

تفاصيل تسلُّم مؤسسة بحثية لأموال القصر

تحصلت مصادر، على معلومات جديدة بشأن تحريك رئاسة الجمهورية لإجراءات في مواجهة القائمين حالياً على مركز دراسات المستقبل حول مبلغ قدر بنحو مليون وثمانمائة ألف جنيه قيمة أثاثات ومكيفات وأغراض أخرى فقدت من المركز.

وطالت التحقيقات بحسب صحيفة آخر لحظة، قيادة المركز الحالية ومعاونيها وليس مدير المركز السابق الوزير الأسبق الطيب حسن بدوي حسبما ورد في خبر أمس.

وكان الطيب عين مديراً للمركز في أواخر نوفمبر 2018، وأغلقت أبواب مركز دراسات المستقبل في أبريل 2019 عقب سقوط النظام السابق مباشرة فيما أعفى رئيس مجلس السيادة، الطيب بدوي من منصبه في يوليو 2019.

يجدر ذكره أن مركز دراسات المستقبل يتبع للقصر حيث تأسس بمرسوم جمهوري في العام 2005.

الخرطوم (كوش نيوز)