X

الشرطة تتعهد بحماية (الدولة المدنية) عبر خطة نهائية لحسم الفوضى بولاية الخرطوم

أكدت قوات الشرطة أن أمن المواطن خط أحمر ومقدم فوق كل شيء. وأكد اللواء شرطة زين العابدين عثمان؛ مدير دائرة الجنايات بشرطة ولاية الخرطوم فى مؤتمر صحفي أن قوات الشرطة السودانية في أقوى حالاتها ولا تواجهها أية تحديات لبسط هيبة الدولة.

وأعلن زين العابدين – وفق سونا – عن خطة أمنية أجازها المجلس السيادي لجمع السلاح الأبيض والناري مع استمرار حملات بجميع أنواعها” راجلة – سواري” ارتكازات لحسم التفلتات التي باتت تهدد أمن الموطن؛ فضلا عن الاستمرار في مكافحة المخدرات؛ بجانب الخطة الشتوية التي تنفذها الشرطة (سواري الليل ودوريات وسيارات النجدة التي تم تزويدها بمائة سيارة للحد من الجريمة، مبينا أن هناك خطة نهائية لحسم الفوضى، وقال زين العابدين إن التفلتات التي حدثت بالولاية خلال الاحتفالات برأس السنة وعيد الاستقلال المجيد تمت من غير عمل ممنهج، وأنه تم القبض على عدد من المتهمين والمتفلتين وفتحت لهم بلاغات جنائية، وأن أغلبهم تمت محاكتهم، مؤكدا أن الشرطة تؤدي واجبها تجاه المواطن ولا تراخي او تتقاعس عن ذلك، مشيرا الى أنهم يتعاملون بحكمة مع الاستفزازات التي تطال منسوبي الشرطة، ولن تثنيهم عن أداء مهامهم وفقا للقانون، وتطرق زين العابدين الى عدد من إنجازات الشرطة ومجهوداتها الكبيرة في الحد من الجريمة ومطاردة الجناة والقبض على العصابات الكبيرة المحترفة في سرقة السيارات، وأضاف؛ تم افتتاح (3) أقسام شرطة كبيرة بولاية الخرطوم، مشيرا إلى تنسيق وعمل مشترك و اجتماعات مكثفة مع لجان المقاومة بالأحياء.
من جانبه؛ قال العميد شرطة د.عمر عبدالماجد الناطق الرسمي باسم قوات إن البلاد تمر بمرحلة دقيقة وحرجة في ما يتعلق بأنشطتها في كافة الأصعدة، وقطع بأن قيمة الأمن تظل هي الأعلى، مشيرا إلى أن ولاية الخرطوم تتسم بصفات خاصة وبها كثافة سكانية ونشاط جماهيري ثقافي متعدد، بجانب أن ولاية الخرطوم شهدت أحداثا من فئة قليلة جدا ولا تتعدى الواحد في المائة تسعى بشكل جاد الى إشاعة جو من الفوضى واستغلال السيولة الأمنية لتنفيذ أجندة متواضعة؛ وهي إشاعة الفوضى، وأكد قدرة الشرطة على إنفاذ القانون وبسط هيبة الدولة، وقال ( أطمئنكم أن قوات الشرطة تنفذ القوانين وهي كفيلة بحسم الظواهر السالبة والحد من مظاهر التفلت وتدرك دورها وتدرك أنها مقبلة على دولة مدنية)، وقال إن الشرطة تنفذ القانون وفقا للدستور وتحرك العشرات من السيارات لتجوب العاصمة كل مساء؛ حيث تطوف دورياتها كل الاقسام وهي في حركة دؤوبة وتستقبل شرطة النجدة يوميا أربعين ألف مكالمة عن طريق الرقم 999 ، مشيرا الى أن الشرطة ستظل تعمل من أجل الأمن والاستقرار وأن المرحلة بحاجة الى تفويت الفرصة أمام الأجندة والأهداف بالوعي الكامل والإعلام كشريك يلعب دورا كبيرا ومقدرا في سبيل رفع الوعي الأمني.

الخرطوم (كوش نيوز)