ألمانيا تقرر فرض قيود جديدة على صادرات الأسلحة لتركيا



ترك برس 

قررت الحكومة الألمانية فرض قيود جديدة على صادرات الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا، التي يمكن استخدامها في سوريا.

وأضاف وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، إن الحكومة الألمانية، لن توافق بعد الآن، على بيع أسلحة ومعدات عسكرية لتركيا يمكن استخدامها في سوريا.

وأوضح ماس لصحيفة بيلد ام سونتاج الألمانية، أن الحكومة الألمانية فرضت قيودًا منذ عام 2016، على صادرات الأسلحة إلى تركيا، وذلك بعد العملية العسكرية التركية في عفرين (غصن الزيتون).

وأشار أن القيود الجديدة تأتي عقب العمليات العسكرية التركية في منطقة شرق الفرات السورية.

وبمشاركة الجيش الوطني السوري، أطلق الجيش التركي، الأربعاء، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على “الممر الإرهابي”، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

اترك رد