رئيس الوزراء البلغاري يدعو الاتحاد الأوروبي للتخلي عن “موقفه العدواني” تجاه تركيا



ترك برس 

دعا رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف، الاتحاد الأوروبي إلى التخلي عن موقفه العدواني تجاه تركيا، مشيدا بجهود أنقرة في مكافحة الهجرة الغير شرعية.

وقال بويكو، في تصريحات صحفية، السبت، “تركيا تطبق على أكمل وجه التفاهمات المبرمة مع بلغاريا بشأن مكافحة الهجرة غير النظامية”.

ولفت إلى أن الحدود البلغارية في الوقت الحالي ليست تحت ضغط المهاجرين، مشددا على ضرورة تركيز الاتحاد الأوروبي على الدبلوماسية والمقاربة البناءة في علاقاته مع تركيا.

وأضاف “فلتضع بروكسل موقفها العدواني حيال تركيا جانبا، فبروكسل بعيدة، أما حدود تركيا فهي ملاصقة لنا، وهناك 4 ملايين مهاجر ينتظرون”.

ولفت إلى أن هناك اتفاقا واضحا بين صوفيا وأنقرة، قائم على أسس حسن الجوار، وتابع “كما ترون فضغط المهاجرين على حدودنا معدوم”.

وأردف: “لذلك ليست لدينا نية لإنشاء مخيمات جديدة للمهاجرين واللاجئين، بذريعة ترقب موجة هجرة جديدة”.

وأفاد أن المخيمات والأسلاك الشائكة ومختلف أنواع الجدران، لا يمكنها أن تكون حائلا أمام الهجرة غير النظامية.

ولفت إلى أنه سيزور بروكسل الخميس المقبل، لمناقشة الموضوع مع زعماء الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أهمية علاقات حسن الجوار والدبلوماسية والتفاهم المتبادل مع تركيا.

كما شدّد على أن الدبلوماسية هي الحل الوحيد للمشاكل في سوريا.

اترك رد