قوات (إيساف): القرن الإفريقي موعود بمزيد من الصراعات والتوترات الحدودية

حذر قائد قوات احتياطي لشرق إفريقيا (إيساف) العميد ركن علاء الدين عثمان من جملة مخاطر أمنية تواجه منطقة القرن الإفريقي، وقال إن المنطقة موعودة بمزيد من الصراعات في ظل التوترات الحدودية والتدخلات الخارجية، وتعارض المصالح وتناقض المواقف، وأكد أن الإرهاب والقرصنة يمثلات أبرز التحديات التي تواجه إيساف.

وكشف عثمان بحسب صحيفة السوداني، عن اتجاه لإضافة سيناريوهات جديدة لمهام (إيساف) التي بلغ إجمالي قواتها  6675 فرداً، بغرض التعاطي مع تلك التحديات الأمنية بشكل عام تتمثل في درء المخاطر والكوارث الطبيعية وتقليل آثارها، وعمليات البحث والإنقاذ، ومكافحة القرصنة والتهريب، وظاهرة الاتجار بالبشر والجرائم الحدودية العابرة، ومحاربة انتشار الأسلحة الصغيرة والذخائر.

اترك رد