متحدث الرئاسة التركية: كفاحنا ضد التنظيمات الإرهابية وليس ضد الأكراد أو المدنيين



ترك برس 

قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم كالن، إن كفاح بلاده ضد التنظيمات الإرهابية، وليس الأكراد أو المدنيين.

وأضاف كالن في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي بتويتر، السبت، أن التهديدات والابتزازات لا يمكنها أبدا أن تثني تركيا عن قضيتها العادلة.

وتابع: “نذكّر الذين يحذرون تركيا، ويدينونها ويهددونها بالتلويح بعقوبات، بأنه قُتل في عمليات التحالف الدولي بالرقة (شمال سوريا) وفقا للتقديرات، بين 1600 و3800 مدني، وفي الموصل العراقية بين 9 آلاف و11 ألف مدني”.

وأوضح أن “الابتزازات والتهديدات لن تثني تركيا أبدا عن المضي في قضيتها العادلة، وعملية نبع السلام، أفشلت العديد من المؤامرات بالمنطقة في آن واحد، وستتواصل العملية بحزم بدعم من شعبنا وسيكون النصير حليفنا إن شاء الله”.

والأربعاء، أعلن الرئيس رجب طيب أردوغان، إطلاق الجيش التركي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه عند الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

 

اترك رد