وصول أول جهاز للرنين المغنطيسي لولاية جنوب دارفور

استقبلت حاضرة ولاية جنوب دارفور نيالا أول جهاز للرنين المغنطيسي بالإقليم، ويعتبر ثاني جهاز في البلاد بعد المستخدم بمستشفى الراجحي بالخرطوم.

 

وقال مدير عام وزارة الصحة بجنوب دارفور د. محمد إدريس عبد الرحمن في تصريحات للصحفيين بمطار نيالا بحسب صحيفة الصيحة أمس، إنه تم استيراد الجهاز للمستشفى السوداني التركي بنيالا بتكلفة بلغت ملياراً ومائة وخمسين ألف دولار، وأضاف “وصول الجهاز يعد انتصاراً كبيراً لمواطني دارفور كافة باعتباره الجهاز الثاني في السودان”.

 

 

وأكد أنه سيتم تركيب الجهاز بالمستشفى التركي في غضون أسبوع، مؤكداً أن مهندسي التركيب وصلوا نيالا، فضلاً عن تدريب الكوادر قبل شهرين بمستشفى الراجحي.

 

من جهته طمأن مدير المستشفى السوداني التركي د. سلجوك أكان أهل نيالا ودارفور أنه منذ اليوم لن يحتاج المرضى للسفر إلى الخرطوم لخدمات الرنين المغنطيسي، وقال “إن همهم الأول منذ افتتاح المستشفى التركي السعي لتوسيع الخدمات الطبية التشخيصية”.

الخرطوم (كوش نيوز)

 

اترك رد