الداعية مهران: إعدام محمود محمد طه لم يتمّ من فراغٍ ..ويستنكر انحياز مجلس الوزراء لولاء البوشي

كشف خطيب مسجد السلام بالطائف، مهران ماهر عن وقوفه مع الداعية عبد الحي يوسف في قضيته مع وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي، مستنكرًا في الوقت ذاته مساندة مجلس الوزراء لطرفٍ على حساب الآخر.

وكان مجلس الوزراء، أعلن تضامنه مع وزيرة الشباب والرياضة ولاء البوشي في قضيتها التي رفعتها للمحكمة ضد الداعية عبد الحي يوسف، ووجّه وزارة العدل باتخاذ الإجراءات اللازمة . وقال مهران ماهر في خطبة الجمعة أمس : إنّ مجلس الوزراء استبق الأحداث وأعلن انحيازه رغم أنّ القضية ما زالت أمام القضاء وأضاف” ألا يوجد في مجلس الوزراء رجلٍ رشيد، ومتى استعبدتم الناس، أليس عبد الحي يوسف من الرعية؟ .

وأشار مهران إلى أنّ إعدام محمود محمد طه لم يتمّ من فراغٍ، موضحًا أنّه تمّ تكفيره من قبل المحكمة العليا وهيئة علماء الإسلام وتمّ إعدامه .وتابع” ما حدث مع محمود محمد طه ليس مدعاة لتكفير كل من ينتمي للحزب الجمهوري، وإنّما إطلاق تلك الاتهاماتِ يكون من جهاتٍ معلومة ببينات واضحة .

وبحسب صحيفة الجريدة كانت وزيرة الشباب والرياضة ، ولاء عصام البوشي، دوّنت الاثنين، بلاغًا جنائيًا في مواجهة الداعية عبد الحي يوسف، أمام نيابة الخرطوم الجديدة، لاتهام الأخير لها بالردة والزندقة والخروج عن ملةِ الإسلام.

 

 

الخرطوم(كوش نيوز)

اترك رد