أردوغان: نكافح الإرهابيين وليست لدينا أي مشكلة مع إخوتنا الأكراد



ترك برس

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده تكافح التنظيمات الإرهابية في مناطق شرق الفرات السورية، ولا تعاني من أي مشكلة مع “الإخوة الأكراد”.

وشدد أردوغان في كلمة خلال حفل الاستقبال الافتتاحي للمؤتمر الدولي الثالث لرؤساء البرلمانات باسطنبول، على عدم التراجع عن عملية “نبع السلام” التي انطلقت الأربعاء شمال شرقي سوريا.

وتابع قائلا: “قدمنا آلاف الشهداء من قواتنا ومواطنينا الأبرياء خلال كفاحنا الطويل ضد الإرهاب، وعملياتنا في سوريا والعراق لا تستهدف أبدًا سلامة الأراضي والحقوق السيادية لهذين البلدين”.

وأردف: “نرى أن السلام والأمن والرخاء في هذه المنطقة الضاربة في القدم هي مفتاح للسلام العالمي، وسنضمن من خلال تطهير شرق الفرات من الإرهاب عودة اللاجئين السوريين في تركيا إلى بلادهم”.

وأكد الرئيس التركي ان فعاليات قوات بلاده في سوريا ليس لتقسيمها أو لتجزئتها، بل لحماية حقوق كل من يعيش فيها.

وفي معرض انتقاده للمواقف الغربية من عملية نبع السلام، قال أردوغان: “للأسف الغرب يعتبر “بي كا كا” منظمة إرهابية، لكنه لا يصنف أذرعها المتمثلة في ب ي د/ ي ب ك كمنظمات إرهابية”.

ولفت إلى أن بلاده ستواصل هذا النضال، “إلى حين يتراجع كافة الإرهابيين عن الحدود نحو الجنوب، بعمق 32 كم كما أفاد ترامب”.

والأربعاء، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي “بي كا كا/ ي ب ك” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

اترك رد