مؤشرات ايجابية بشأن التراسل المالي مع المصارف الاجنبية

 

أكد وزير المالية والتخطيط الإقتصادي د. إبراهيم البدوي أن مشاركته في إجتماعات البنك الدولي بالولايات المتحدة الأمريكية تأتي في إطار إندماج الإقتصاد السوداني في الإقتصاد العالمي، في وقت كشفت فيه مصادر دبلوماسية عن عقد الوزير لأكثر من “10” لقاءات مع وزراء المالية ومحافظي البنوك بعدد من دول العالم.

 

 

وقال البدوي في تصريح أن لقاءاته مع المسؤولين الدوليين ستتركز بشكل مباشر على مناقشة إعفاء ديون السودان ورفع إسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، متوقعاً نتائج إيجابية بشأن التراسل المالي مع المصارف الأجنبية.

 

 

وفي ذات السياق كشفت مصادر دبلوماسية بحسب آخر لحظة عن قيام مؤتمر أصدقاء السودان على هامش إجتماعات صندوق النقد الدولي لبحث دعم السودان وعودته للإقتصاد العالمي من خلال جدولة ديونه الخارجية من نادي باريس، مبينة أن المؤتمر يهدف لوضع حلول لمعالجة مشكلات السودان الإقتصادية.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد