X

في خطوة وجدت إستنكار الثوار..الشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق “المليونية”

الخرطوم: باج نيوز

أطلقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهراوات لتفريق مليونية “القصاص للشهداء، وتعيين نائب عام ورئيس جديد للقضاء”، أمام القصر الجمهوري بالخرطوم مساء اليوم “الخميس”.

ورصد مراسل “باج نيوز” وقوع عدد من الإصابات بين الثوار وحالات إختناق بسبب الغاز المسيل للدموع “البمبان” تم نقلهم إلى مستشفي فضيل.

ووجدت الخطوة إستنكاراً واسعاً من الثوار وقالوا إنها على أنها غير متوقعة بعد تشكيل الحكومة المدنية، ووصفوا ما حدث بأنه يعكس ذات العقلية للنظام المخلوع.

وكان قد احتشد ظهر اليوم  آلاف الثوار المحتشدين أمام القصر الرئاسي بالخرطوم، للمطالبة بالاقتصاص للشهداء، وتعيين نائب عام ورئيس جديد للقضاء.

تخطى وآلاف الثوار في السودان، حواجز أمنية منصوبة في شوارع رئيسة أمام القصر الجمهوري، ووصلوا لتخوم السور الجنوبي للمبنى السيادي الأبرز في البلاد، بحسب مراسل “باج نيوز”.

وخاطب عضو مجلس السيادة، صديق تاور، الموكب، بالتأكيد على أن الثورة محروسة بإرادة الشعب، ولا يمكن الحياد عن أهدافها.

وشهدت بوابات القصر الرئاسي، والشوارع المؤدية إليه وجوداً أمنياً كثيفاً.

ودوت هتافات “الشعب يريد قصاص الشهيد” و”الدم قصاد الدم لو حتى مدنية”.

وتسببت المليونية في خلق اختناقات مرورية في وسط الخرطوم.

ولبى الآلاف دعوات قوى الحرية والتغيير لتسيير مليونية إلى القصر الرئاسي للمطالبة باستقلال القضاء، والاقتصاص لشهداء ثورة ديسمبر.