عسكريون أتراك وأمريكان يلتقون في مركز العمليات المشتركة جنوبي تركيا



ترك برس

التقى عسكريون أتراك وأمريكان، اليوم الأربعاء، في مركز العمليات المشتركة بولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، لاستكمال مباحثات المنطقة الآمنة المزمع إنشاؤها شمالي سوريا.

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، وصل وفد عسكري أمريكي برئاسة نائب قائد القوات الأمريكية في أوروبا ستيفن تويتي ونائب قائد القوات المركزية الأمريكية توماس بيرغسون، إلى قضاء أقجة قلعة، حيث التقوا العسكريين الأتراك.

وفي بيان لها أمس الثلاثاء، قالت وزارة الدفاع التركية، الجولة الأولى من محادثات الوفدين العسكريين التركي والأمريكي انتهت بمقر رئاسة الأركان التركية بالعاصمة أنقرة.

وأوضح البيان أن الوفدين تناولا مسألة انشاء المنطقة الآمنة في مناطق شرق الفرات السورية.

وشهد الأحد الماضي، تسيير أول دورية برية مشتركة بين القوات التركية والأمريكية شرقي نهر الفرات شمالي سوريا، بعد أكثر من شهر على توصل أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء “مركز عمليات مشتركة” في تركيا لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

وعقب اجتماع للحكومة ترأسه أمس الثلاثاء، رئيس البلاد رجب طيب أردوغان، أكدت تركيا أن لديها الإمكان والقدرة الكافية لتأسيس المنطقة الآمنة فعليًا، في حال عملت الولايات المتحدة الأمريكية على مماطلتها بهذا الخصوص.

وكان أردوغان، قد أكد أيضاً قبل أيام عزم بلاده على البدء فعليا بإنشاء المنطقة الآمنة بسوريا حتى الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر/أيلول الجاري.

اترك رد