X

عرمان: الحديث عن وحدة السودان ودولة الجنوب غير منطقي

أجرى القيادي بالحركة الشعبية (قطاع الشمال) ياسر عرمان زيارة إلى مركز شباب جوبا عاصمة دولة جنوب السودان. وقال عرمان خلال جولته مع شباب المركز بأنه يؤمن بالاتحاد السوداني بين الدولتين المستقلتين على أساس السودانوية، وأنه من الجيد أن البلدين لا يزالان يحملان اسم السودان وأن الذاكرة السودانية تحتشد بما قدمه المثقفون الجنوب سودانيين واصفاً المركز بأنه يمثل واحداً من الروابط القوية للهوية السودانوية التي دعا لها الدكتور جون قرنق بكل ما تحمله من مضامين ثقافية واجتماعية وتاريخية.

موضحاً أن الثقافة هي جذر العلاقات الانسانية بين الشعبين (شمالاً – جنوباً)، وأضاف قائلاً: (نحن هنا الآن ونعلم تماماً أن السودان أصبح دولتين وأن أي حديث لارجاع دولة لدولة أخرى هو حديث غير منطقي ولن يجد القبول، نحن فعلاً من دعاة الاتحاد السوداني بين بلدين لديهما استقلالهما الكامل ومؤسساتهما المختلفة، لكن يمكن أن يتم الاتحاد بين الدولتين).

وشملت جولة عرمان مقر فرقة أورباب الموسيقية والتي يديرها استيفن أوشلا، ورافق عرمان خلال الزيارة وفد من قيادات الحركة ضمّ (بثينة دينار، نعمات آدم جماع، جواهر سليمان ، فواتح النور، آدم كرشوم نورالدين، أحمد تاتير، لؤي الرضي، أحمد يعقوب).

في المقابل وصف استيفن أوشلا زيارة عرمان بالتاريخية وأضاف لدينا قيم مشتركة لن نتركها وشعبا البلدين يحتاجان إلى قيادة واعية وليست في كل الأحوال سياسية، وعن طريق احترام الثقافات نستطيع أن نبني اتحاداً سودانياً، واحترام الثقافة المختلفة يعني احترامنا لذاتنا ويبعدنا عن قبليتنا، نحتاج أن نحارب الجهل والتهميش ونستخدم الفنون كلغة انسانية أولى لتوحيد الشعوب.

الخرطوم (كوش نيوز)