X

سوداني جنوبي يرد على الأصم : نحن منكم وفيكم .. فرحكم فرحنا وترحكم ترحنا

في خطابه الذي القاه امس ضمن الاحتفال بتوقيع الوثيقة الدستورية  وجه  الدكتور محمد ناجي الأصم  رسالة للسودانيين الجنوبيين قال فيها :
(نحييكم تحية الشوق والمحبة، وما مسرتنا إلا بكم فأنتم بعضنا ونحن بعضكم، لا نكتمل إلا بكم ولا يسوئنا إلا ما ساءكم.. سنعمل على أن نعود كما نود.. فراقنا كان قاسٍ ولكن التئام شملنا ممكن فأنتم نصفنا الحلو.. وعندما نقول السودان نتخيل هذه الخريطة الأليفة الكثيفة بالتنوع والتعدد، شكل منقة. فلنقترب ونتعاضد ونعمل سويا من أجل تقدمنا وتطورنا ونماءنا المشترك).
من جانبه قام الدكتور أجاك مكور أحد أبناء دينكا ابيي بالرد على رسالة الدكتور الأصم التي وجهها الجنوبيين ، وقال الدكتور اجاك في رسالته : (  أولا الشكر الجزيل ليك يا دكتور الأصم ولكل الثوار الصبوها صب مونة الخرصانة فوق عتب بيت جديد، تانيا عافي منكم تب يا شباب الثورة السودانية النضرة المنتصرة لأنكم حققتم ما كنا ندعو ليهو من زمااان،   الكيزان  فرتقونا فرتيق أشعب للكوارع، العصب بجاي واللحم بجاي).
وواصل دكتور اجاك في رسالته قائلا :  (أها بعدما الثورة المنصورة جابت ليها ناس نجيضين زيكم، خلونا نقعد في واطة الله ونشوف سبب الأزية كان شنو من قبيل.
لأنو أزمة السودان أقدم من جية الكيزان، هسع الحمدالله، بلاء وانجلاء خلونا نراجع التفاصيل ونبدأ من الأول).
وقال دكتور اجاك في رسالته : (نحن كان عايزين ولا ما عايزين أخوان أخوان ومصيرنا مع بعض.
لا بنشبه أولاد الماتوكي لا انتو بتشبهو الشوام والخلايجة،
كل السودانيين الرطانة وغير الرطانة ما بنسجموا إلا معانا نحن الجنوبيين الغبش ديل، ياااخ من اللاخر كده، خطابك مقبول ونحن منكم وفيكم وفرحكم فرحنا وترحكم ترحنا، ترانا أخوان وما كنا او بعضنا جايب خبر.
ألف مبروك لينا وليكم في يوم سعدكم، وهو يوم صادف أحداث توريت عام 1955م وكأن التاريخ يصحح نفسو لوحدو ويقول اليوم نرفع علم إستقلالنا،
خلونا نبدأ نلتق المقطوع ونصل الأرحام ونصلح السوق ونفتح الحدود والباقي يعلم الله ما في زول،ها يعرف الجنوب من الشمال وين، والجنوبي من الشمالي منو.