X

تصريحات مهمة للأصم حول المشاركة في التشريعي

أبدى الناطق باسم تجمع المهنيين السودانيين محمد ناجي الأصم زهده في تولي مقعد بالمجلس التشريعي ممثلاً للتجمع، ولكنّه ترك الأمر للآلية التي تقوم باختيار الممثلين، وأفصح الأصم في تصريح  عن أبرز المفاجآت التي وجدها في المجتمع السياسي، وأكد أن المجتمع السياسي عانى مثل بقية قطاعات المجتمع السوداني من النظام المخلوع الذي عمل حثيثا على تقسيم الأحزاب السياسية واختراقها أمنيا واعتقال قادتها ما جعل في المجتمع السياسي ضعفا.

وقال الأصم بحسب الانتباهة أون لاين  إنهم كانوا على علم بهذا الأمر باعتبارهم جزء من هذا المجتمع، وأضاف “لكن أكثر الأشياء التي عملت لنا مشكلة في عملنا وأداءنا كانت الصراع الحزبي الذي لديه خلفية قديمة.. وكنا دائما نعاني من موضوع الصراع الحزبي الموجود في المجتمع السياسي والمبني على خلفيات كثيرة وتاريخ طويل”. واستطرد بأن قيمة الثورة والنضال الشعبي والقيمة الوطنية جعلت الناس بصورة أو بأخرى تترفع في فترات كثيرة عن هذه الأشياء وتمضي للأمام وتركز على هدفها المشترك.

وفي سياق مختلف كشف الأصم انه لم يتم بعد في تجمع المهنيين التواضع على الآلية لاختيار ممثلي التجمع في المجلس التشريعي، وعلّق على سؤالنا عن إمكانية مشاركته في المجلس التشريعي المرتقب قائلاً “لا أعتقد ” مشيرا الي انه شخصيا ليس لديه الرغبة في أن يكون جزءا من أي هيكل من هياكل السلطة، لكنه عاد وقال أن القرار في النهاية هو قرار تجمع المهنيين.

الخرطوم (كوش نيوز)