X

(الأصم) يضع حزمة رسائل في بريد الجيش وأسر الشهداء

عبرت قوى الحرية والتغيير عن ثقتها في القوات المسلحة كواق وحام للثورة, وحثت الحركات المسلحة على الحوار لحل التباينات بين الطرفين, وتعهدت بمحاسبة قيادة المؤتمر الوطني بدون انتقام, والعمل للاقتصاص لدماء الشهداء وضمان عدم إفلات المجرمين من العقاب.

وأقر محمد ناجي الأصم, ممثل الحرية والتغيير في حفل التوقيع على اتفاق الفترة الانتقالية بوجود شرخ بين المدنيين والعسكريين في الفترة الماضيةوأخطاء فادحة, ولكنه اعتبر  الجيش صمام أمان, وقال “باكر ضواي”. وأضاف: بذرة الوطنية عامرة في المؤسسة العسكرية, ونعتز بأنها حمايتنا ودرع وقايتنا, بيد انه عاد ونبه إلى التزامهم بالاقتصاص للشهداء, وضمان عدم إفلات الجناة من العقاب, وحث الأصم حركات الكفاح المسلح للتواضع على الحوار لحل تبايناتها مع قوى الحرية والتغيير, معترفاً بان الحركات المسلحة تمثل فصيلاً أصيلاً في الثورة, وساهمت في اقتلاع البشير بالدموع والدماء والسلاح, على حد تعبيره, ونفى الأصم أن يكون الانتقام منهجهم إزاء منسوبي النظام السابق, وبحسب صحيفة اليوم التالي أكد أن كل مرتكبي جرائم في حق الشعب السوداني سيخضعون لمحاكمة عادلة.

الخرطوم: (كوش نيوز)