X

السودان يدخل مرحلة جديدة بتوقيع اتفاق نهائي بين المجلس العسكري وقوى التغيير

الخرطوم17 أغسطس 2019 – بدأت في السودان السبت مرحلة جديدة من تاريخه السياسي بإكمال المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير التوقيع النهائي على الإعلانين الدستوري والسياسي الممهدان لبدء حكومة انتقالية مدنية الطابع.
مراسم التوقيع النهائي على اتفاق “العسكري” و”الحرية والتغيير”

ووقع على الوثيقة، كل من نائب رئيس المجلس العسكري، محمد حمدان دقلو “حميدتي”، بينما وقع أحمد الربيع، عن قوى إعلان الحرية والتغيير، بجانب شهود اقليميين ودوليين.

وتسلم رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، وثائق المرحلة الانتقالية، بعد التوقيع عليها من الجانبين.

وجرت مراسم الاحتفال وسط إجراءات أمنية بالغة التشدد منع فيها عشرات الصحفيين من التغطية بعد اشتراط قوى الأمن سيما أفراد الشرطة ابراز بطاقة دعوة، كما حوصر مئات المواطنين خارج قاعة الصداقة حيث جرت مراسم التوقيع.

ومع ذلك احتفى عشرات الالاف في شوارع العاصمة القريبة منها والبعيدة بإتمام الاتفاق، وتوجهوا من قاعة الصداقة الى ساحة الحرية حيث جرت مراسم الاحتفال الشعبي بالوثيقة.

وحمل المتظاهرون المنتشون الأعلام الوطنية وهتفوا بشعارات تدعو إلى ضرورة تسريع تشكيل الحكومة المدنية، والقصاص للشهداء.

واستقبل الاف المواطنين بالتزامن “قطار عطبرة” الذي يحمل ثوار المدينة الواقعة شمالا للاحتفال بالتوقيع النهائي.

وتعد مدينة عطبرة مهد شرارة الثورة التي انطلقت في 19 ديسمبر 2018.