X

محامون سودانيون يتقدمون بمذكرة للمحكمة الجنائية لتحقيق بشأن فض الاعتصام بالقوة

تقدم محامون سودانيون بمذكرة للمحكمة الجنائیة الدولیة، للتحقیق في جرائم ضد الإنسانية ارتُكبت في السودان أثناء فض الاعتصام يوم 3 يونيو. وتوثق المذكرة الصادرة يوم 10 يونيو وقوع جرائم ضمن نطاق

أحكام المادة 7 من ميثاق روما الأساسي للمحكمة الجنائیة الدولیة، تؤكد مقتل 113 مدنيًّا على الأقل حسب تقاریر لجنة أطباء السودان المركزیة، وإصابة 723 آخرون.

وطالبت المذكرة باعتقال كل من رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفریق أول عبد الفتاح البرهان، وقائد قوات الدعم السریع، نائب رئیس المجلس العسكري الانتقالي، الفریق أول محمد حمدان دقلو، إلى

جانب جميعأعضاء المجلس العسكري الانتقالي، وقادة وأفراد قوات الدعم السریع والوحدات الأمنیة أو العسكریة المتورطة في فض الاعتصام.

وأوردت المذكرة أن أغلب الضحایا ماتوا بطلقات نارية مباشرة، وتم حرق البعض أحیاء في خیم الاعتصام، و طُعن آخرون أو تعرضوا للضرب حتى الموت، وأكدت رصد حالات اغتصاب واسعة النطاق شنتها قوات قوات

فض الاعتصام وراح ضحيتها 48 امرأة و 6 رجال على الأقل، وأشارت المذكرة إلى وقوع حالات اختفاء قسري وسجن لأكثر من 650 مدنيًّا في يوم فض الاعتصام، إلى جانب أعمال غير إنسانية ومهينة أخرى،

وبحسب صحيفة الجريدة رجحت المذكرة أن تكون الصورة الكاملة لأعمال العنف الجاریة أسوأ بكثیر بعد استمرار حجب خدمات

الإنترنيت في السودان في أعقاب أحداث فض الاعتصام أمام القیادة العامة للجيش، ولفتت المذكرة إلى جرائم الحرب التي ارتكبها قادة النظام السابق في دارفور مطلع القرن الجاري.

الخرطوم(كوش نيوز)