X
    الاقسام عالمي

الخارجية التركية تدين تفجيري الصومال وكينيا الإرهابيين



ترك برس

أدانت وزارة الخارجية التركية، التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في العاصمة الصومالية مقديشو، ومقاطعة واجير الكينية.

وقالت الوزارة، عبر بيان، إنها تلقت ببالغ الأسف نبأ مقتل وإصابة العديد من الأشخاص في الهجوم الإرهابي الذي وقع في مقديشو.

وأضاف البيان: “ندين بشدة هذا الهجوم الشنيع، ونتمنى من الله أن يتغمد برحمته من فقدوا أرواحهم في الهجوم، والشفاء العاجل للجرحى، ونتقدم بالتعازي للصومال الصديق والشقيق حكومة وشعبا”.

وفي وقت سابق السبت،  قتل 5 على الأقل وأصيب 10 آخرون، إثر تفجير سيارة مفخخة قرب مبنى البرلمان بالعاصمة الصومالية مقديشو، بينما وقع تفجير ثان في الطريق المؤدي إلى مطار مقديشو دون أن يسفر عن ضحايا.

وفي بيان آخر، أعربت الخارجية التركية عن أسفها من تلقي نبأ مقتل ضباط شرطة في تفجير إرهابي بمقاطعة واجير الكينية.

وأضاف البيان “ندين بشدة هذا الهجوم الشنيع، ونعرب عن تعازينا لكينيا حكومة وشعبا ولأسر من فقدوا أرواحهم في الهجوم”.

والسبت، أكد مسؤولون كينيون مقتل 10 ضباط من الشرطة في انفجار قنبلة مزروعة على طريق في سيارة كانت تقلهم بالقرب من الحدود مع الصومال.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس “عن المسؤولين (طلبوا عدم الكشف عن هويتهم كونهم غير مخولين للتصريح لوسائل الإعلام) قولهم إن “قنبلة مزروعة على الطريق انفجرت في سيارة تقل ضباطا بالقرب من الحدود مع الصومال”.

وأضاف المسؤولون أن “الضباط العشرة كانوا بين 13 ضابطا خرجوا في مهمة لملاحقة متطرفين خطفوا عناصر من الشرطة في مقاطعة واجير” (شمال شرق).