مجلس الأمن الدولى يدرس فرض ولاية جديدة لـ “اليوناميد” في دارفور

الخرطوم: باج نيوز

أعلن مجلس الأمن الدولي عن ترتيبات جديدة لبعثة حفظ السلام الأممية المختلطة في دارفور “اليوناميد”،فيما  شدد جان بيير لاكروا، وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، بشأن السودان ودولة جنوب السودان، على أن الأوضاع الأمنية في الخرطوم وولايات السودان المختلفة تؤثر بصورة غير مباشرة إستراتجية خروج اليوناميد من دارفور.

وكشف رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية السفير الكويتي، منصور العتيبي، خلال جلسة خاصة  عن الأوضاع في دارفور لدراسة التقرير الخاص بإستراتيجية خروج بعثة “اليوناميد” من الإقليم اليوم “الجمعة” أن المجلس يدرس فرض ولاية جديدة لقوات حفظ السلام الأممية المُختلطة في دارفور “اليوناميد” يُعلن عنها خلال أسبوعين، وقال “نعمل على ولاية جديدة محددة بجدوال زمنية واضحة ومُحددة لبناء القدرات وسيادة حكم القانون وتطوير التعامل مع الفريق القطري للأمم المتحدة في دارفور”.

وفي سياق أخر دعا رئيس مجلس الأمن الأمن الأطراف السودانية لنبذ العنف والرجوع للتفاوض بما يلبي آمال وتطلعات الشعب وتكوين حكومة مدنية.

من جانبه شدد جان بيير لاكروا، وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، بشأن السودان ودولة جنوب السودان، على أن الأوضاع الأمنية في الخرطوم وولايات السودان المختلفة وتداعيتها تؤثر بصورة مباشرة إستراتجية خروج اليوناميد.

اترك رد