التحقيق مع عسكريين في أحداث فض “الاعتصام”

أعلن رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري الانتقالي، الفريق ركن شمس الدين كباشي، أن لجنة التحقيق في أحداث فض الاعتصام ستعلن نتائج عملها السبت القادم. مبيناً أن هناك ضباطاً وضباط صف تم التحفظ عليهم وهم قيد التحقيق بشأن الأحداث.

 

وجدد كباشي في مؤتمر صحفي مساء الخميس بالقصر الجمهوري، أسفه لما حدث في ميدان الاعتصام وترحم على أرواح الشهداء وتمنى عاجل الشفاء للجرحى، وقال بأن هناك انحرافات وتجاوزات حدثت في خطط القوات النظامية التي شاركت في فض الاعتصام، مؤكداً أن ميدان الاعتصام لم يكن مقصوداً في ذاته وإنما المقصود هو منطقة “كولمبيا” والتي كانت بؤرة للإجرام والسلوك السالب وشكلت مهدداً أمنياً خطيراً، وذلك باعتراف قوى إعلان الحرية والتغيير والتي كانت على علم بخطة القوات النظامية التي كانت تستهدف تنظيف منطقة “كولمبيا” دون المساس بمنطقة الاعتصام.

 

وبحسب الشروق أوضح كباشي أنه بالرغم من التصعيد السالب من قوى إعلان الحرية والتغيير في وجود الوساطة الإثيوبية الآن، إلا أن هناك مؤشرات إيجابية بدرت منهم تتمثل في إعلانهم لرفع العصيان المدني الذي سبب ضرراً للمواطن، مؤكداً استعداد المجلس العسكري للتجاوب مع أي مساع وطنية أو إقليمية تهدف لإيجاد حلول للأزمة السياسية والعودة لمسار العملية التفاوضية .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد