تحالف الشباب الثوري يتهم الحرية والتغيير بقيادة خط للاقصاء

اتهم تحالف شباب السودان الثوري، قوى إعلان الحرية التغيير، بقيادة خط لاقصاء وعزل الآخرين عن الحراك الثوري الذي شاركت فيه معظم مكونات ثورة الشباب التي أطاحت بالنظام السابق واستبدال نظام شمولي بآخر أشد شمولية.

 

وقال عضو التحالف أحمد الطيب في مؤتمر صحفي لتدشين التحالف أنه لا يمكن استبدال نظام شمولي بآخر أكثر شمولية، مشيراً إلى أن الثورة لديها إيجابيات وفي ذات الوقت لم تسلم من السلبيات التي نسبت إلى الحراك الثوري.

 

وأكد أن قوى الحرية فقدت مكانتها عند المجلس العسكري الانتقالي، مرجعاً ذلك إلى الأخطلاء التي ارتكبتها، داعياً إلى ضرورة الجلوس إلى مائدة المفاوضات من أجل الخروج من حالة الانسداد السائدة الآن، مطالباً بمزيد من الوضوح والشفافية في كل ما يمت للحراك الثوري ومواجهة الواقع الحالي بالحقائق.

 

إلى ذلك، قال رئيس تحالف شباب السودان الثوري محمد عباس،بحسب شبكة الشروق – إن البلاد تمر بمخاطر داخلية وخارجية تتطلب أهمية الوصول إلى توافق سياسي بين المكونات السياسية.

 

ودعا إلى السمو فوق المرارات والمصالح الضيقة من أجل الاستقرار، وكشف أن من ضمن الأخطاء الكبيرة التي وقع فيها المجلس العسكري الانتقالي اعتقاده أن قوى وإعلان الحرية والتغيير يمثل الشعب السودان، بينما الأمر لم كذلك وطالب بتشكيل حكومة كفاءات بأسرع ما يمكن تمثل فيها الشباب بنسبة لا تقل عن ستين بالمئة، مشيراً إلى أن قوى الحرية خذلت الشباب الذي كان يعول عليها لقيادة التغيير.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد