أردوغان: توترات التنقيب شرق المتوسط من الفخاخ الاقتصادية ضد تركيا



ترك برس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن التوترات بشأن أنشطة التنقيب عن الهيدروكربون في شرق البحر المتوسط، لا يمكن النظر إليها بمعزل عن الفخاخ الاقتصادية الموضوعة ضد تركيا.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي خلال مشاركته في اجتماع كتلة حزب العدالة والتنمية في المقر الرئيسي للحزب، بالعاصمة التركية أنقرة.

وتطرق الرئيس أردوغان، إلى المشاكل التي تعرضت لها تركيا مؤخرًا، واصفًا أياها بأنها ليست محض الصدفة، وبأنها مرتبطة ببعضها البعض.

كما أشار إلى التوترات بشأن أنشطة التنقيب عن الهيدروكربون في شرق البحر المتوسط، مؤكدًا أنه لا يمكن النظر إليها بمعزل عن الفخاخ الاقتصادية الموضوعة ضد تركيا.

واستطرد قائلًا: إن “تركيا تمتلك حاليًا 4 سفن بخصوص التنقيب عن الهيدروكربون. وأعمال التنقيب تنفذ بشكل آمن تحت مراقبة القوات البحرية التركية”.

وأشار إلى أن تركيا ستحمي حقوقها وحقوق القبارصة الأتراك بما يتماشى مع القانون البحري الدولي حالما يتم العثور على الهيدروكربون.

وأضاف إن “تركيا كدولة ضامنة ستحمي حقوقها في جميع المناطق الاقتصادية الخالصة في شرق البحر المتوسط حتى النهاية ولن تسمح لأحد باغتصاب حقوقها وحقوق أخواتها وإخوانها الأتراك فيها”.

شدد الرئيس أردوغان، على أن تركيا لن تسمح باتخاذ أي خطوات لا تراعي حقوق ومصالح تركيا وأتراك جزيرة قبرص في شرق المتوسط، موكدًا أن كافة الخيارات ستبقى مطروحة على الطاولة في هذا السياق.

كما تطرق الرئيس أردوغان إلى موضوع شراء تركيا منظومة الدفاع الصاروخية “إس-400” وقال في هذا السياق: “لاحظوا أنا لن أقول إن تركيا ستعقد صفقة منظومة الدفاع الصاروخية “إس-400″، بل هي أخذتها، وأنهينا هذا الأمر.

بمشيئة الله تعالى سيتم تسليم هذه المنظومة إلى بلدنا الشهر المقبل. إن هذه المنظومة دفاعية وليست هجومية.

إلّا يحق لتركيا اتخاذ التدابير المطلوبة من أجل الدفاع عن نفسها؟ وهل يتعين عليها أن تسأل أحدا من أجل ذلك؟ بالطبع نحن طلبنا هذه المنظومة من الولايات المتحدة، لكنها لم تسمح ببيعها لنا”.

وأفاد أن تركيا قررت شراء منظومة “إس-400” الصاروخية من روسيا، بعد تعثر جهودها المطولة لشراء أنظمة الدفاع الجوية “باتريوت” من الولايات المتحدة.

وأردف قائلًا: إن” أبوابنا مفتوحة أمام كل من يرغب بالتعاون معنا في هذا السياق، ورغم ذلك قلنا للرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب أننا نشتري منظومة باتريوت فيما حال كنتم ستعطوننا إياها بنفس الشروط، ولكنهم لم يقدروا على أن يقولوا لنا نعم”.

أما بشأن مشروع مقاتلات “F-35″، أشار الرئيس أردوغان إلى أن تركيا ليست زبونا فقط لـ”F-35″، ولكنها شريكة بإنتاجها بنفس الوقت، مبينًا أنها دفعت مبلغ قدره مليار و250 مليون دولار حتى يومنا هذا من أجل تنفيذ المشروع.

كما أوضح أن تركيا ستحاسب على كافة الأصعدة كل من يعمل على إقصائها من مشروع “F-35″، عبر ذرائع غير عقلانية ولا مبرر لها، وكلفت المسؤولين بمهامهم بهذا الصدد.

وأفاد أنهم سيجرون مباحثاتهم من نظرائهم، وقال “سألتقي ترامب في اليابان نهاية الشهر، وسنبحث بشكل متبادل مثل هذه المواضيع”.

اترك رد