X

لندن تستدعي السفير السوداني للتنديد بأعمال العنف في الخرطوم

الخرطوم 6 يونيو 2019– قالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية، الخميس إن لندن استدعت السفير السوداني للتعبير عن القلق بشأن أعمال العنف في الخرطوم.
احراق خيم المعتصمين بعد فضهم “مواقع تواصل”

وأشاع فض المعتصمين السلميين في محيط قيادة الجيش السوداني بالقوة المفرطة ومقتل العشرات حالة من السخط الدولي الشديد تجاه المجلس العسكري الانتقالي الذي استولى على السلطة في الحادي عشر من أبريل بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

ودعا الاتحاد الأوربي الخميس لوضع حد فوري للعنف في السودان وإجراء تحقيق موثوق في أحداث فض الاعتصام.

وأعربت فرنسا عن قلقها الشديد حيال تطورات الأوضاع في السودان، وذكَرت “بموقفها المدين لأعمال العنف التي تعرض لها المتظاهرين والتي أدت لسقوط العديد من الضحايا”.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية فان دور مول في بيان الخميس “فرنسا قلقة جدا تجاه تطور الأحداث في السودان”.

وتابعت “نذكر بإدانتنا لأعمال العنف والقمع القاسي الذي تعرض له المتظاهرين السلميين، والذي أدى لسقوط عدد كبير من الضحايا”.

واضافت “ندعو لمحاسبة الفاعلين والقيام بتحقيق مستقل”.

وذكرت المتحدثة “المجلس العسكري السوداني بالمسؤولية التي يتحملها في حماية المدنيين”، ودعت لاستئناف الحوار بين المعارضة والمجلس العسكري الانتقالي.