X

المجلس العسكري السوداني يتراجع ويعلن القبول بالعودة للتفاوض

الخرطوم 4 يونيو 2019– قال مسؤول رفيع في المجلس العسكري السوداني الثلاثاء إنهم على استعداد للتفاوض مع قوى “إعلان الحرية والتغيير” شريطة تهيئة البيئة وتوفر الرغبة الاكيدة لدى الطرف الآخر.
المتحدثان باسم المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير شمس الدين كباشي و طه اسحق

وجاءت تصريحات الفريق شمس الدين كباشي رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري بعد ساعات من إعلان رئيس المجلس عب الفتاح البرهان تعليق التفاوض وإلغاء الاتفاق السابق مع قوى التغيير والإعلان عن إجراء انتخابات خلال 9 أشهر.

وأبلغ الكباشي السفراء الأجانب المعتمدين لدى الخرطوم في تنوير حول تطورات الأوضاع بالبلاد أن المجلس العسكري اوقف التفاوض لفرض اعلان الحرية وقف التفاوض ومنع الاتصال مع المجلس واعلان العصيان.

واضاف “سنستمر في التفاوض مع القوى السياسية الاخرى بشأن ترتيبات الفترة الانتقالية ونمد ايدينا بيضاء لمن يرغب في التوسط بيننا من اجل مصلحة السودان”.

واستعرض مواقف المجلس العسكري وما قال إنها تنازلات قدمت لقوى اعلان الحرية والتغيير وتحمله التبعات.

واتهم المسؤول قوى الحرية والتغيير بالتلكؤ في تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه واتهام المجلس العسكري بذلك.

ودلل في هذا الخصوص على التوصل خلال الفترة الماضية الى اتفاق بشأن المجلس السيادي بأن تكون العضوية مناصفة (5+5) مع رئاسة دورية.